بحث مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود، اليوم الخميس، مع المبعوث الفرنسي للسودان وجنوب السودان أستيفن قونبيرد “الأوضاع في جنوب السوداني وجهود الحكومة في تحقيق السلام بها”.

وتطرق اللقاء بين المسؤولين بالعاصمة الخرطوم إلى “تطور العلاقات بين البلدين” وذلك وفق ما نقلت وكالة السودان للأنباء “سونا”.

وطالب قونبيرد” بزيادة وتيرة التعاون والحوار بين السودان وفرنسا”، وأشاد “بالدور الكبير الذي يلعبه السودان في تحقيق السلام والاستقرار في دولة الجنوب”.

وأوضح المبعوث” أنه تلقى شرحًا حول مجمل الأوضاع في البلاد وعملية جمع السلاح بولايات دارفور.

ونتيجة لتدهور الأوضاع الأمنية بسبب انتشار السلاح، أطلقت الحكومة السودانية في 6 أغسطس الماضي، حملة طالبت خلالها المدنيين الذين يملكون أسلحة وذخائر وسيارات غير مرخصة، بتسليهما لقوات الجيش والشرطة بشكل فوري.

ويشهد إقليم “دارفور” نزاعًا مسلحًا بين الجيش السوداني ومتمردين منذ عام 2003، خلّف نحو 300 ألف قتيل وشرد قرابة 2.7 مليون شخص، وفقًا لإحصاءات الأمم المتحدة.

ودخل جنوب السودان عقب انفصالها عن السودان باستفتاء شعبي في 2011، بوقت قليل، في حرب أهلية بين القوات الحكومية والقوات المعارضة.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/oll-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/oll-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةبحث مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود، اليوم الخميس، مع المبعوث الفرنسي للسودان وجنوب السودان أستيفن قونبيرد 'الأوضاع في جنوب السوداني وجهود الحكومة في تحقيق السلام بها'. وتطرق اللقاء بين المسؤولين بالعاصمة الخرطوم إلى 'تطور العلاقات بين البلدين' وذلك وفق ما نقلت وكالة السودان للأنباء 'سونا'. وطالب قونبيرد' بزيادة وتيرة التعاون والحوار...صحيفة اخبارية سودانية