قالت المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان، انها مستعدة للاستجابة لوقف اطلاق النار الذي اعلنه رئيس الجمهورية الشهر الفائت بشرط ان توافق الدول المنضوية للهيئة الحكومية للتنمية في شرق افريقيا (ايقاد) علي انهاء الاقامة الجبرية المفروضة على رئيسها الموجود حاليا بدولة جنوب افريقيا منذ اغسطس 2016 بعد ان فر من العاصمة جوبا عقب تجدد القتال بين قواته و الجيش الحكومي.

وقال المتحدث العسكري باسم المعارضة المسلحة وليم قاتجيث اطلعت عليه (الطريق)، بانهم ليسوا ملزمين بوقف اطلاق النار الذي اعلنه الرئيس كير بالعاصمة جوبا غداة تدشين فعاليات مبادرة الحوار الوطني الشهر الماضي.

وزاد :” نحن لسنا جزء من اعلان وقف اطلاق النار الذي اعلنه الرئيس سلفاكير، لاننا تحت قيادة ريك مشار الموجود تحت الاقامة الجبرية بدولة جنوب افريقيا، لذلك نطالب دول الايقاد والمجتمع الدولي بانهاء اقامته الجبرية ان كانوا يريدوننا ان نلتزم بوقف اطلاق النار وتحقيق السلام”.

واتهم المتحدث العسكري باسم مجموعة مشار منظمة الايقاد بعدم الجدية وافتقاد الارادة السياسية لابتدار عملية سلام حقيقة بجنوب السودان.

وكانت قمة رؤساء الايقاد الطارئة التي انعقدت بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا الاسبوع المنصرم قد رحبت باعلان وقف اطلاق النار الاحادي من جانب الرئيس سلفاكير كما ناشدت الحكومة بالالتزام بتنفيذه .

وطالبت القمة في بيانها الختامي المعارضة المسلحة في جنوب السودان باعلان وقف اطلاق نار مماثل من جانبها لوقف اعمال العنف.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/مشار-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/11/مشار-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانقالت المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان، انها مستعدة للاستجابة لوقف اطلاق النار الذي اعلنه رئيس الجمهورية الشهر الفائت بشرط ان توافق الدول المنضوية للهيئة الحكومية للتنمية في شرق افريقيا (ايقاد) علي انهاء الاقامة الجبرية المفروضة على رئيسها الموجود حاليا بدولة جنوب افريقيا منذ اغسطس 2016 بعد ان فر من...صحيفة اخبارية سودانية