قال مسؤول حكومي في جنوب السودان، اليوم الثلاثاء، إن 43 شخصاً على الأقل قتلوا في اشتباكات بين الجماعات المسلحة والقوات الحكومية حول بلدة “واو” الواقعة في شمال غرب دولة جنوب السودان الأسبوع الماضي.

وهرب الآلاف من الاشتباكات في البلاد التي ما زالت تتعرض لأعمال العنف بعد خمس سنوات على استقلالها عن السودان، وبعد أشهر من اتفاق سلام مع جماعات متمردة داخل حدودها.

وقال المتحدث باسم الحكومة ماكوي لويث للصحافيين، إن القوات الحكومية خاضت معارك ضد مقاتلين مؤيدين لعلي تامين فطان وهو قائد عسكري يحاول السيطرة على أراض بغرب البلاد على مقربة من الحدود مع جمهورية إفريقيا الوسطى.

وأضاف للصحافيين: “حتى هذا الصباح أفاد التقرير الذي لدي بأن هناك 39 جثة (لمدنيين) و4 جثث أخرى من الشرطة”. وتابع أن العدد قد يرتفع لأن الجيش لم يبلغ عن ضحايا بعد.

واتهم لويث السودان بدعم المتمردين، وهي تهمة توجه كثيراً إلى الحكومة السودانية التي تنفيها وتتهم الجنوب بدعم مقاتلين على أراضي السودان.

وقالت الأمم المتحدة يوم الاثنين إن نحو 12 ألف شخص لجأوا إلى منطقة معزولة خارج قاعدتها في “واو”.

 الطريق+وكالات  

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/جنوب-السودان-300x187.jpeghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/11/جنوب-السودان-95x95.jpegالطريقأخبارجنوب السودانقال مسؤول حكومي في جنوب السودان، اليوم الثلاثاء، إن 43 شخصاً على الأقل قتلوا في اشتباكات بين الجماعات المسلحة والقوات الحكومية حول بلدة 'واو' الواقعة في شمال غرب دولة جنوب السودان الأسبوع الماضي. وهرب الآلاف من الاشتباكات في البلاد التي ما زالت تتعرض لأعمال العنف بعد خمس سنوات على استقلالها...صحيفة اخبارية سودانية