قال نائب الرئيس السوداني، بكري حسن صالح، رئيس مجلس الوزارء، ان مناخ الحريات في بلاده “جيد”، قبل ان ينتقد وجود نحو 44 صحيفة تصدر في البلاد.

وأشار صالح لدى رده على مداولات نواب في البرلمان على خطاب قدمه امس، أن المناخ الراهن فيه حريات للعمل السياسي والإعلامي. وقال “نحن أحسن من غيرنا في الحريات”.

وانتقد صالح، وجود نحو (44) صحيفة تصدر في العاصمة السودانية. وقال” إن المرتجع من توزيعها يُحمل بالشاحنات”.

وجدد رئيس الوزارء مطلب حكومي، بتجمع الصحف في مؤسسات إعلامية كبيرة.

وكشف المجلس القومي للصحافة والمطبوعات، ابريل الماضى لدى اعلانه تقرير الانتشار السنوي عن تراجع كبير في توزيع الصحف والمطبوعات في البلاد بلغت نسبته 21%، عزاه الى الاتجاه للاعلام الالكتروني.

ويفرض جهاز الأمن والمخابرات السوداني قيودا صارمة على الحريات الصحفية وحرية تداول ونشرالمعلومات، بمافي ذلك الرقابة السابقة للنشر و”سياسة الخطوط الحمراء”، في البلد الذي يتذيّل مؤشر حرية الصحافة في العالم.

ولجأ صحافيون سودانيون لتأسيس صحف ومواقع إلكترونية بهدف تعزيز حرية الإعلام وتدفق المعلومات، وللإفلات من الهيمنة الأمنية علي الصحف المطبوعة.

ويقول صحافيون ان القيود المفروضة على العمل الصحفي في السودان، والتضييق على الحريات الصحفية، ومضايقة الصحافيين، والتدخل الحكومي في عمل الصحف، بجانب الأوضاع الاقتصادية، ادت إلى تراجع كبير في توزيع الصحف الورقية.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/dd1-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/dd1-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةقال نائب الرئيس السوداني، بكري حسن صالح، رئيس مجلس الوزارء، ان مناخ الحريات في بلاده 'جيد'، قبل ان ينتقد وجود نحو 44 صحيفة تصدر في البلاد. وأشار صالح لدى رده على مداولات نواب في البرلمان على خطاب قدمه امس، أن المناخ الراهن فيه حريات للعمل السياسي والإعلامي. وقال 'نحن أحسن...صحيفة اخبارية سودانية