“لجمع السلاح في دارفور، يستلزم الأمر تشكيل لجنة دولية، لأننا لا نعتبر الحكومة السودانية جهة محايدة، بل هي طرف أصيل في ما جرى لنا”، يقول القيادي بهيئة النازحين بدارفور، ومنسق معسكر الحميدية للنازحين بزالنجي عاصمة ولاية وسط دارفور، الشفيع عبد الله.

ويضيف الشفيع لـ(الطريق)،  أن عملية جمع السلاح يجب الا تكون دعاية سياسية كما تروج لها الحكومة، لتحقيق بعض المكاسب على الصعيد الخارجي، فجمع السلاح كما نفهمه نحن، يجب أن يستصحبه إجراءات قضائية بحق المجرمين، كخطوة أولى، والاعتذار للضحايا، وإجراء المصالحة، وذلك في ظل إشراف دولي، فأهمية اللجنة الدولية أنها تؤكد لك أن السلاح قد تم جمعه فعلاً.

“أما أن تقتلني، وتأتي بكل بساطة لتقول لي إنني بدأت أجمع السلاح، من أيدي القتلة، دون محاكمة فهذا ليس عادلاً”، بحسب عبد الله.

ويلفت “في حقيقة الأمر، السلاح أساساً بأيدي المليشيات، وليس بأيدينا نحن، فممن يودون جمع السلاح، هل من أنفسهم”.

وكانت الحكومة السودانية كونت الشهر الماضي “لجنة قومية” لجمع السلاح من ولايات دارفور، ومناطق أخرى بالبلاد برئاسة نائب الرئيس السوداني، حسبو عبد الرحمن، والذي زعمت لجنته أن حملتها تسير بنجاح، قبل أن تطالب بالدعم الدولي للمساعدة في جمع السلاح.

لكن عبد الله عاد وقال، إن حوادث العنف من قبل المسلحين تجاه المدنيين لم تتوقف يوماً،  لذا فالحديث عن جمع السلاح، لا يعدو أن يكون مجرد دعاية إعلامية.

أطراف أخرى في دارفور، رفضت جمع السلاح وفق الخطوات الحكومية الحالية، منها مجلس الصحوة الثوري، الذي يرأسه الزعيم الأهلي موسى هلال، متهماً الحكومة السودانية بالسعي لإحداث فتنة، قبل أن يهاجم نائب الرئيس السوداني حسبو عبد الرحمن.

القوى المعارضة المسلحة والسياسية من جهتها أيضاً شككت، في الخطوة الحكومية لجمع السلاح، واعتبرتها نوعاً من العبث السياسي. فحزب المؤتمر السوداني المعارض، لا يرفض مبدئياً الدعوة إلى جمع السلاح، لكنه يرى ضرورة توفر الشروط الضرورية والموضوعية لعملية جمع السلاح.

كما أنه قبل الدعوة إلى جمع السلاح دعونا نتساءل بحوزة من السلاح في دارفور، السلاح يقول المتحدث باسم المؤتمر السوداني محمد عربي.

ويضيف “يجب إبرام اتفاق سياسي مع الحركات المسلحة، وإجراء مصالحات قبلية، وقبل ذلك توفر إرادة سياسية من الحكومة السودانية”، ثم بالإمكان بعدها الحديث عن جمع السلاح، أما في صورته الحالية، ـ والحديث ـ  لعربي، فهو مجرد محاولة للكسب السياسي، وفي إطار صراع مراكز القوى التابعة للنظام في دارفور.

دارفور- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/oo-300x200.jpeghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/oo-95x95.jpegالطريقأخباردارفور'لجمع السلاح في دارفور، يستلزم الأمر تشكيل لجنة دولية، لأننا لا نعتبر الحكومة السودانية جهة محايدة، بل هي طرف أصيل في ما جرى لنا'، يقول القيادي بهيئة النازحين بدارفور، ومنسق معسكر الحميدية للنازحين بزالنجي عاصمة ولاية وسط دارفور، الشفيع عبد الله. ويضيف الشفيع لـ(الطريق)،  أن عملية جمع السلاح يجب الا...صحيفة اخبارية سودانية