سلم ناشرو صحف (الجريدة)، و(التيار)، و(آخر لحظة)، و(الوطن)، مذكرات احتجاجية، للبرلمان، وجهاز الأمن والمخابرات، واتحاد الصحفيين، ومجلس الصحافة والمطبوعات، اعتراضا على مصادراتها لست أيام على التوالي، وتعهدت الصحف الأربعة بمواصلة الصدور دون احتجاب مهما كان حجم الخسائر.

وواصل جهاز الأمن والمخابرات في السودان، حملته ضد الصحف، وصادر اليوم الاحد، صحيفتي )التيار( و)آخر لحظة( و(الجريدة) من المطبعة لليوم السادس توالياً، دون إبداء أسباب.

واعلن رئيس تحرير صحيفة التيار وناشرها، عثمان ميرغني، للصحفيين، عقب تسليم مذكرة لرئيس لجنة الإعلام بالبرلمان الطيب مصطفى، ان المصادرات المتتالية كلفت كل صحيفة أكثر من (100) ألف جنيه يومياً، إلا أنه اعتبر  إن الخسارة الأكبر هي عدم وصول الصحف للقاريء.

وأوضح ميرغني، أن صحف الجريدة، التيار، آخر لحظة، الوطن، وضعت الأجهزة المعنية بالصحافة في الدولة أمام مسئوليتها إزاء موقف المصادرة، قبل أن يصف الوضع بـ”المنحني الخطير”، الذي يمس حرية التعبير والصحافة ككل، وأكد أن المؤسسات المعنية أقرت بعدم امتلاكها أي معلومات عن اسباب المصادرة، بما في ذلك جهاز الأمن والمخابرات الوطني.

ودفع نائبين في البرلمان السوداني، اليوم الاحد، بطلبين لاستدعاء وزير الإعلام، أحمد بلال عثمان، ومدير جهاز الأمن والمخابرات محمد عطا، لمساءلتهما بشأن مصادرة الأمن السوداني أربع صحف يومية لست أيام على التوالي بدون توضيح أسباب.

واعرب رئيس لجنة الإعلام بالبرلمان، الطيب مصطفى، رفضه القاطع لمصادرة الصحف واعتبرها غير قانونية، وأكد تسلمه طلب من ناشري الصحف المصادرة احتجاجا على مضايقات السلطات، وا علن ان وزير الاعلام أحمد بلال عثمان سيمثل امام المجلس الوطني، في اسرع فرصة ممكنة للرد على مسألة مستعجلة بذات الخصوص.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/03/12-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/03/12-95x95.jpgالطريقأخبارحرية صحافةسلم ناشرو صحف (الجريدة)، و(التيار)، و(آخر لحظة)، و(الوطن)، مذكرات احتجاجية، للبرلمان، وجهاز الأمن والمخابرات، واتحاد الصحفيين، ومجلس الصحافة والمطبوعات، اعتراضا على مصادراتها لست أيام على التوالي، وتعهدت الصحف الأربعة بمواصلة الصدور دون احتجاب مهما كان حجم الخسائر. وواصل جهاز الأمن والمخابرات في السودان، حملته ضد الصحف، وصادر اليوم الاحد، صحيفتي...صحيفة اخبارية سودانية