عزت الامم المتحدة تفاقم أوضاع عدم استتباب الأمن الغذائي والصحي في السودان للظواهر المناخية السالبة ما اثر على نحو 4.6 مليون شخص تجرى معالجة اوضاعهم.

واطلقت الممثل المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة بالإنابة، نعيمة القيصر  في حفل تدشين الخطة الانسانية في السودان اليوم الثلاثاء، نداءا إلى الجهات المانحة من أجل توفير 952 مليون دولار أمريكي لتلبية الاحتياجات الإنسانية في السودان لنحو 4.6 مليون شخص: منها مبلغ 581 مليون دولار للنازحين، 225 مليون دولار للاجئين، و146 مليون دولار للسكان المعرضين للمخاطر.

واظهرت الحكومة السودان تحولا في علاقتها بوكالات الامم المتحدة الانسانية التي سادها التوتر، وابدى الرئيس السوداني، عمر البشير، الشهر الماضي استعداد حكومته للتعاون مع الامم المتحدة في كافة المجالات الواقعة ضمن مسئوليات المنظمة.

وتشير (الطريق) الى ان العلاقة توترت بين السودان والوكالات الدولية والأممية في أعقاب صدور قرار المحكمة الجنائية الدولية بتوقيف الرئيس السوداني، عمر البشير، في مارس 2009م، واتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور.

وأبعدت الحكومة السودانية، في العام 2009م، عشر منظمات ووكالات اغاثية، بجانب إغلاق ثلاث منظمات حقوقية محلية، واتهمتها بتزويد المحكمة بمعلومات ووثائق حول الانتهاكات الحكومية في دارفور.

واوضحت القيصر، بان المجتمع الإنساني في عام 2016 وما بعده، يتطلع إلى رؤية زيادة في مساعدات التنمية للسودان لمعالجة الأسباب الجذرية للمخاطر الإنسانية.

من جهته، قال مفوض العون الانساني، احمد محمد آدم. ان بلاده لا تعاني من اي نقص في الغذاء.

الخرطوم- الطريق

نداء أممي بتوفير 952 مليون دولار لتلبية احتياجات انسانية في السودانالطريقأخبارالعمليات الانسانية في السودانعزت الامم المتحدة تفاقم أوضاع عدم استتباب الأمن الغذائي والصحي في السودان للظواهر المناخية السالبة ما اثر على نحو 4.6 مليون شخص تجرى معالجة اوضاعهم. واطلقت الممثل المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة بالإنابة، نعيمة القيصر  في حفل تدشين الخطة الانسانية في السودان اليوم الثلاثاء، نداءا إلى الجهات المانحة من...صحيفة اخبارية سودانية