أعلنت نقابة المحامين في السودان، اليوم السبت، أنها قررت مقاضاة منظمة العفو الدولية، “بسبب ادعاءاتها الكاذبة ضد السودان حول استخدام الحكومة السودانية لأسلحة كيماوية ضد المدنيين في مناطق جبل مرة بإقليم دارفور”.

واتهم تقرير لمنظمة العفو الدولية سبتمبر الماضي، الحكومة السودانية باستخدام أسلحة كيمياوية ضد مواطنيها في دارفور، ما أسفر عن مقتل عشرات الأطفال من بين نحو 200 شخص تقول المنظمة إنهم قتلوا جراء ذلك منذ يناير.

وقال نقيب المحامين، الطيب هارون، إن “النقابة قررت تشكيل لجنة لدراسة كيفية هذه المقاضاة”. واشار وفقا لوكالة السودان للانباء “الرسمية” الى مخاطبة نقابة المحامين-الموالية للحزب الحاكم في السودان-  لوزير العدل بتشكيل لجنة تضم خبراء ومختصين لتقصي الحقائق حول هذه الادعاءات.

وأكد هارون، أن هذه من المنظمة، الغرض منها “دعم الصهيونية العالمية لتشديد الخناق، وفرض المزيد من العقوبات على السودان”.

وقال هارون، إن “الحكومة والأجهزة العدلية في السودان لن تتوانى في أخذ الحق لأي مواطن في حال إذا تبين استخدامها لهذه الأسلحة، وليس عبر المنظمات الأجنبية المشبوهه التي تتعامل مع السودان بأجندة سياسية”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/jpg-300x200.https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/jpg-95x95.الطريقMain Sliderأخبارالعدالة,دارفور أعلنت نقابة المحامين في السودان، اليوم السبت، أنها قررت مقاضاة منظمة العفو الدولية، 'بسبب ادعاءاتها الكاذبة ضد السودان حول استخدام الحكومة السودانية لأسلحة كيماوية ضد المدنيين في مناطق جبل مرة بإقليم دارفور'. واتهم تقرير لمنظمة العفو الدولية سبتمبر الماضي، الحكومة السودانية باستخدام أسلحة كيمياوية ضد مواطنيها في دارفور، ما أسفر...صحيفة اخبارية سودانية