قال والي جنوب كردفان، عيسى آدم ابكر، انه على استعداد للتنازل عن منصبه لرئيس الحركة الشعبية- شمال، فصيل عبد العزيز الحلو اذا انضم للعملية السلمية وترك الحرب.

وتقاتل الحكومة السودانية قوات الحركة الشعبية شمال في ولاية جنوب كردفان وادت الحرب الاهلية المندلعة منذ العام 2011إلى نزوح اكثر من مليون شخص وبقاء اكثر من نصف مليون شخص في مناطق خاضعة لسيطرة الحركة الشعبية شمال في ولاية جنوب كردفان.

وفشل الطرفان في الاتفاق على ادخال الاغاثة للمتضررين في مناطق النزاعات المسلحة نهاية العام الماضي.

وقال ابكر في احتفال حضره الرئيس السوداني، بمدينة كادوقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان اليوم الاثنين ” ادعو الحلو للعودة الى الولاية اذا كان يريد منصبي انا على استعداد للتنازل عنه مقابل السلام “.

واوضح ابكر، ان حكومة الولاية نشرت السلام والتنمية في مناطق بعيدة حصلت على الطاقة الكهربائية من الشبكة القومية “.

وقال الوالي :” نحن نعلم ان عناصر من الحركة الشعبية تحضر سراً  لمدينة كادوقلي لمشاهدة مباريات هلال كادوقلي في الدوري الممتاز.. نقول لهم تعالوا جهراً وانضموا للسلام “.

واشار أبكر الى ان حكومته تتلقى اتصالات متكررة من اطراف عديدة برغبتها في السلام.

ودعا الوالي الرئيس السوداني بالمساعدة في اكمال الطريق الدائري الذي يربط الولاية مع ولاية شمال كردفان.

وأقر والي جنوب كردفان ان الحركة الشعبية شمال ملتزمة بوقف اطلاق النار. واضاف ” نحن ملتزمون بوقف اطلاق النار واقولها بكل شجاعة حتى الطرف الاخر ملتزم بهذا الاعلان”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/الحلو-300x167.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/الحلو-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب كردفانقال والي جنوب كردفان، عيسى آدم ابكر، انه على استعداد للتنازل عن منصبه لرئيس الحركة الشعبية- شمال، فصيل عبد العزيز الحلو اذا انضم للعملية السلمية وترك الحرب. وتقاتل الحكومة السودانية قوات الحركة الشعبية شمال في ولاية جنوب كردفان وادت الحرب الاهلية المندلعة منذ العام 2011إلى نزوح اكثر من مليون شخص...صحيفة اخبارية سودانية