قالت وزارة الدفاع السودانية، اليوم الاربعاء، ان الزعيم الأهلي المعتقل، موسى هلال سيخضع إلى محاكمة عسكرية لإنتمائه الى القوات المسلحة.

وجدد وزير الدولة بالدفاع سالم علي سالم، نفيه سقوط قتلى بين المدنيين ابان اقتحام قوات الدعم السريع لبلدة مستريحة معقل موسى هلال الاحد الماضي، رغم افادات متطابقة لـ(الطريق) من سكان محليين سقوط عدد من القتلى والجرحى بين نساء واطفال.

وقال شهود من بلدة مستريحة لـ(الطريق)، ان قوات الدعم السريع تضرب طوقا امنيا مشددا على البلدة.

ورفضت الحكومة السودانية، السماح لفريق تقصي للحقائق من البعثة المشتركة بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي (يوناميد) لدخول بلدة مستريحة وفقما افاد برلماني فضل حجب اسمه- (الطريق).

وكشف وزير الدولة بوزارة الدفاع سالم علي سالم، امام البرلمان اليوم الاربعاء، عن مقتل وجرح 38 من عناصر قوات الدعم السريع، ومصرع 8 من قوات مجلس الصحوة الثوري التى يقودها هلال. واسر 50 آخرين ونفي وقوع وفيات او اصابات وسط المواطنين باستثناء مقتل طفل في الـ11 من عمره جراء طلق ناري طائش.

وتلاسن رئيس كتلة احزاب الامة عيسى مصطفى مع الوزير، ورفض نفيه سقوط قتلى بين المدنيين  مع الوزير، واكد مقتل 12 مواطنا خلال اقتحام قوات الدعم السريع لبلدة مستريحة.

وبدأ النائب البرلماني، في قراءاة اسماء بعض القتلى، إلا ان رئيس البرلمان، ابراهيم احمد عمر، قاطعه ومنعه من مواصلة حديثه، قبل ان يتدخل وزير الدولة بالدفاع  ويقول ان ما ذكره النائب غير صحيح.

وقال النائب الذى انسحب غاضبا من الجلسة المخصصة لسماع وزارة الدفاع حول الاحداث، ما افاد به  وزير الدولة بالدفاع “ليس صحيحا”.

ونفى الوزير، ان يكون “هلال”  فى الاقامة الجبرية بمنزله. واكد ان الشيخ وابنائه الضباط وضباط الصف في الحجز المشدد وسيخصعون لمجلس تحقيق وترفع ادعاءتهم قبل ان يقدموا لمحاكمة عسكرية. واكد استقرار الاوضاع بمستريحة بعد استطلاع جوي قام به الطيران الجوي فضلا عن سهولة عمليات الدخول والخروج من المنطقة.

وقال الوزير، ان هلال المنتمي “للفوج السادس، من قوات حرس الحدود التحق كعسكري بالجيش في الاول من يناير 2006 .

واشار سالم، الى ان الدولة تجنبت المواجهات المباشرة مع هلال باعتباره زعيم اهلي له وضعه، واضاف لم نشأ احراجه بين اهله والادارات الاهلية، ولكنه لم يستبين النصح واستمع لناطقه الرسمي.

واعتبر الوزير، ان الانضابط الذي تمتعت به قوات الدعم السريع بعد وفاة قائدة القوة الرائد عبد الرحيم جمعة، كان سببا لنجاة هلال وابنائه من التصفية، ونفى حدوث اي تجاوزات اثناء وبعد المناوشات التي تمت ، واشار الي تم ترحيل 30 من قوات مجلس الصحوة وتبقي 20 سيجري ترحيلهم الى الخرطوم لاحقا.

ولفت الى ان اقتحام مستريحة واعتقال الشيخ موسي هلال ، كان جزءا من تعليمات القوات المسلحة وخطتها في جمع السلاح.

الخرطوم- الطريق

 

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/11/وزير-الدولة-بالدفاع-300x201.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/11/وزير-الدولة-بالدفاع-95x95.jpgالطريقأخباردارفورقالت وزارة الدفاع السودانية، اليوم الاربعاء، ان الزعيم الأهلي المعتقل، موسى هلال سيخضع إلى محاكمة عسكرية لإنتمائه الى القوات المسلحة. وجدد وزير الدولة بالدفاع سالم علي سالم، نفيه سقوط قتلى بين المدنيين ابان اقتحام قوات الدعم السريع لبلدة مستريحة معقل موسى هلال الاحد الماضي، رغم افادات متطابقة لـ(الطريق) من سكان...صحيفة اخبارية سودانية