كشفت وزارة المالية السودانية، عن تعرض شركات تأمين وطنية لاضرار فادحة خلال السنوات الاخيرة، منها شركة النيل الازرق التي منيت بخسائر تجاوزت الـ25 مليار جنيه، فيما ارتفعت مبالغ الدائنون لشركات التامين واعادة التامين في عام 2015م، الى 365 مليون جنيه و758 الف جنيه، ومديونية الدائنون الاخرون الى 563 مليون و464 الف جنيه.

 واشارت الوزارة الى ان حقوق حملة الوثائق بلغت 300 مليون و343 الف جنيه مقابل 143 مليون و985 الف جنيه حقوق حملة الاسهم، وقدرت اجمالي اصول شركات التامين بـ2 مليار و658 مليون و435 الف جنيه .

وابدى إتحاد شركات التامين السودانية، تحفظه على مشروع قانون الرقابة على التأمين لسنة 2017م، والذي سمح للشركات الأجنبية بالحصول على ترخيص لمزاولة نشاطها المجمد منذ العام 1992م بدون توفير حماية للشركات الوطنية.

ورأى الاتحاد ان الشركات الاجنبية لن تكون حريصة على الانضباط بالجوانب الشرعية الاسلامية لان اصولها لاتعرف هذا النظام  واعترض اتحاد الشركات على حرمان المساهمين من امتلاك المساهم اكثر من 20% من اسهم الشركة لنفسه او بالتضامن مع افراد عائلته او الشركات التابعة له واعتبر النص مجهض لحقوق الملكية وطالب بالغاءه.

وعزا مدير احدى شركات التامين خلال ورشة عقدتها لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان اليوم الخميس، بشان قانون الرقابة على شركات التامين، ضعف راساميل شركات التامين لانهيار العملة الوطنية امام الدولار الذي تجاوز سعره الـ18 جنيها، وطالب بتغيير الفتوى الشرعية لانها تعطل عمل الشركات.

 فيما تعهد وزير الدولة بوزارة المالية عبد الرحمن ضرار، بوضع ضوابط لعمل الشركات الاجنبية بما يتيح توفير الحماية المطلوبة للمؤسسات الوطنية منها زيادة رأسمال الشركات الوطنية.

 وقال ان “مشروع القانون يهدف لتحقيق العدالة وتطور السوق وليس الغاية، منه الرقابة فقط”. وشدد على شركات التامين توفيق اوضاعها  خلال الفترة القادمة، وبرر حرمان المساهمين من امتلاك اكثر من 20% من الاسهم حتى لايتحكم شخص واحد في مصير الشركة.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/وزارة-المالية-1-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/05/وزارة-المالية-1-95x95.jpgالطريقأخباراقتصادكشفت وزارة المالية السودانية، عن تعرض شركات تأمين وطنية لاضرار فادحة خلال السنوات الاخيرة، منها شركة النيل الازرق التي منيت بخسائر تجاوزت الـ25 مليار جنيه، فيما ارتفعت مبالغ الدائنون لشركات التامين واعادة التامين في عام 2015م، الى 365 مليون جنيه و758 الف جنيه، ومديونية الدائنون الاخرون الى 563 مليون...صحيفة اخبارية سودانية