قالت وزيرة التعليم العالي في السودان، سمية ابو كشوة، ان الجامعات والمعاهد العليا لا تمارس  أي تمييز بحق الطلاب على أساس العرق أو الدين، على خلفية اتهام تجمع طلابي استاذ بجامعة بخت الرضا بإطلاق إساءات عنصرية بحق الطلاب.

واستمع مجلس الوزراء في اجتماعه الدوري، اليوم الخميس، برئاسة رئيس الوزراء بكري حسن صالح الى تقرير من وزيرة التعليم العالي سمية أبوكشوة حول أحداث جامعة بخت الرضا، بعد تقدم نحو الف طالب وطالبة بالجامعة، باستقالات عن الدراسة الاسبوع الماضي، احتجاحا على فصل 14 طالبا  ينحدرون من ولايات دارفور.

وقالت الوزيرة أن لوائح الجامعات “لاتميز بين الطلاب بحسب مناطقهم” ودعت الى عدم التدخل في شأن الجامعات التي تمثل محاضن للمعرفة وتساهم في اعداد الطالب للحياة العملية بأعلى درجات التأهيل العلمي والمعرفي دون تمييز بسبب الجهة او الدين أو القبيلة.

وقالت الوزيرة أنها لم تتلق أي طلب من البرلمان، للمثول أمامها وتقديم بيان حول احداث الجامعة، واضافت ” ما ورد في بعض الصحف المحلية عن رفضي المثول أمام البرلمان غير صحيح”.

في السياق أكد مجلس الوزراء ثقته في مؤسسات التعليم العالي “وقدرتها علي معالجة مثل هذه الإختلالات وفق اللوائح الاكاديمية والتربوية”.

وشهدت جامعة بخت الرضا خلال الاشهر الثلاثة الماضية، أعمال عنف بسبب مطالبات طلابية بإعادة نشاط اتحاد الجامعة، ما أدى إلى مقتل شرطيين وإصابة العديد من الطلاب وتعليق الدراسة في الجامعة قبل أن يتم استئنافها لاحقا.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/jpg2-300x204.https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/jpg2-95x95.الطريقMain Sliderأخبارالتعليم,طلاب دارفورقالت وزيرة التعليم العالي في السودان، سمية ابو كشوة، ان الجامعات والمعاهد العليا لا تمارس  أي تمييز بحق الطلاب على أساس العرق أو الدين، على خلفية اتهام تجمع طلابي استاذ بجامعة بخت الرضا بإطلاق إساءات عنصرية بحق الطلاب. واستمع مجلس الوزراء في اجتماعه الدوري، اليوم الخميس، برئاسة رئيس الوزراء بكري...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية