اقر وزير العدل بدولة جنوب السودان، فاولينو واناويلا اونانغو، بتورط الحكومة والمتمردين في ارتكاب انتهاكات ضد حقوق الانسان خلال فترة الحرب التي امتدت لقرابة الاربع سنوات، مشيرا الى ان ضحايا تلك الانتهاكات التي تتضمن جرائم مثل الاغتصاب يفضلون التحدث الى الجهات والمنظمات الاجنبية اكثر من الحكومة.

وقال واناويلا ، في تصريحات للصحفيين اليوم السبت بجوبا عقب عودته من اجتماعات مجلس حقوق الانسان بجنيف :”  لا احد يستطيع ان ينكر وجود انتهاكات لحقوق الانسان في جنوب السودان ، لكن ضحايا تلك  الانتهاكات وخاصة النساء دائما مايفضلون التحدث للاجانب و المنظمات الدولية  بدلا عن الحكومة عما وقع في حقهم من انتهاكات ، لذلك الحكومة لاتستطيع مساءلة مرتبكي تلك الجرائم “.

واشار الوزير الى ان فشل الضحايا في التبليغ عن تلك الانتهاكات هو الذي يقود لتاخير انصافهم عن طريق العدالة ، مشددا :” اذا انفتح الضحايا علي الحكومة فان العدالة ستتحقق لامحالة ، علي الضحايا التحدث معنا كحكومة لمنع وقوع تلك الانتهاكات ومحاسبة المتورطين فيها”.

هذا وتتهم العديد من المنظمات الدولية المعنية بحماية حقوق الانسان الاطراف المسلحة بجنوب السودان في الحكومة والمعارضة المسلحة ، بانتهاك حقوق المدنيين العزل في مناطق النزاعات ، حيث اشارت تلك التقارير الي وقوع جرائم اغتصاب وقتل وتعذيب للمدنيين بدلا عن حمايتهم اثناء المواجهات المسلحة.

هذا وكان مجلس السلم والأمن الإفريقي ، قد طالب في بيان له امس الجمعة عقب اجتماعه بنيويورك ، مفوضية الاتحاد الإفريقي وحكومة جنوب السودان، بإبرام مذکرة تفاهم علی وجه السرعة، لإنشاء محکمة مختلطة للتحقيق انتهاكات حقوق الانسان بجنوب السودان ، بحلول دیسمبر القادم.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/09/وزير-العدل-2-300x236.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/09/وزير-العدل-2-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السوداناقر وزير العدل بدولة جنوب السودان، فاولينو واناويلا اونانغو، بتورط الحكومة والمتمردين في ارتكاب انتهاكات ضد حقوق الانسان خلال فترة الحرب التي امتدت لقرابة الاربع سنوات، مشيرا الى ان ضحايا تلك الانتهاكات التي تتضمن جرائم مثل الاغتصاب يفضلون التحدث الى الجهات والمنظمات الاجنبية اكثر من الحكومة. وقال واناويلا ، في...صحيفة اخبارية سودانية