رهن وزير المالية السوداني، محمد عثمان الركابي،  حل أزمة الخبر برفع الدعم الحكومي عن القمح كليا. وأوضح ان الدولة تتحمل التكلفة الضخمة للإستيراد فيما يلي فتح الاعتمادات والعمولة والترحيل والتخليص والكلفة التجارية.

واشار الى ان الدولة تدعم القمح المحلي بـ 355 جنيه للجوال، والمستورد بـ111 جنيه للجوال، واكد الركابي في رده على مسالة مستعجلة بالبرلمان اليوم الاثنين اثارها النائب المستقل عن دائرة الفشقة مبارك النور ، ان امداد الدقيق يسير بصورة طبيعية لكنه شكا من معاناة  الولايات الطرفية من تسريب الدقيق المدعوم وتهريبه الى دول الجوار.

واوضح الركابي، ان التوزيع على الولايات يتم وفق حجم الاستهلاك، وان وزارته مهمتها تنحصر في انسياب القمح المدعوم للمطاحن وتوزيع الدقيق على الولايات، وعدم فرض ضرائب على الدقيق ومعاملته كسلعة استراتيجية لإرتباطه بمعاش الناسـ بينما تتولي جهات أخرى احكام الرقابة لمنع التسريب والتهريب.

واكد عدم فرض اي زيادة في اسعار الدقيق حتى مع تذبذب سعر الصرف. واشار الى ان سعر الجوال للمخابز لايتجاوز الـ150 جنيها بينما يتفاوت من ولاية لاخرى بسبب رسوم الترحيل. واتهم بعض الولايات بفرض رسوم رغم ان الدقيق مدعوم من الدولة. واكد استقرار انسياب امداد الغاز للمخابز وبيعه مدعوما بنسبة 328% اذا تباع الاسطوانة 12 كليو بـ25 جنيها.

ولفت الوزير السوداني، الى تشكيل لجنة من وزارة المالية وجهاز الأمن والمخابرات بعد قرار مجلس الوزارء بايقاف استيراد الدقيق ، بهدف وضع ضوابط لتغطية العجز المتوقع وتوفير النقد الأجنبي.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/رغيف-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/رغيف-95x95.jpgالطريقأخباراقتصادرهن وزير المالية السوداني، محمد عثمان الركابي،  حل أزمة الخبر برفع الدعم الحكومي عن القمح كليا. وأوضح ان الدولة تتحمل التكلفة الضخمة للإستيراد فيما يلي فتح الاعتمادات والعمولة والترحيل والتخليص والكلفة التجارية. واشار الى ان الدولة تدعم القمح المحلي بـ 355 جنيه للجوال، والمستورد بـ111 جنيه للجوال، واكد الركابي في...صحيفة اخبارية سودانية