اكد الوفد البرلماني الكندي الذي يزور السودان هذه الايام، ان زيارتهم لا تهدف لفرض وجهة نظر الحكومة الكندية فيما يتصل بحقوق الانسان، بل العمل مع الحكومة والمنظمات لتحقيق وضعية افضل لهذه الحقوق.

واضاف النائب بالبرلمان الكندي، روب الفت الذي شغل منصب وزير للشئون الدينية في وقت سابق، “نعي جيدا ان تحقيق الامن والسلام يتصلان بشكل مباشر بتلك الحقوق”.

واوضح في تصريحات بالبرلمان اليوم الاثنين، ان لكندا سجل وافر في المجال الحقوقي.

وقال الفت خلال تصريحات صحفية مشتركة مع نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان متوكل التجاني، ان الوفد عقد 3 لقاءات مع رئيسي المجلس الوطني، والولايات، لجان البرلمان،للتشاور بشان بناء السلام، رفع العقوبات الامريكية، وضع المرأة،واعرب عن امله في تحسن الاوضاع بالسودان وايجاد مناخ افضل.

فيما اشار نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية متوكل التجاني، الي الوفد الكندي سيتوجه غدا الي الفاشر، لمقابلة بعثة (يوناميد)، كما سيعقد لقاءات مع والي ولاية شمال دارفور والمجلس التشريعي الولائي كما سيقف على اوضاع النازحين بالمعسكرات.

في الاثناء، اعربت النائبة بمجلس الشيوخ الكندي، السناتور رانيل اندريا جوك، عن قلقها حيال عمليات نقل الأسلحة للدول المضطربة في القارة الافريقية وذات السجلات الضعيفة في حقوق الانسان. وأبدت أملها في إيجاد حلول لحظر استخدام الأسلحة ضد الشعوب.

وقالت اندريا حول اتهام شركات كندية ببيع المعدات العسكرية لدول مضطربة كالسودان، وليبيا، وجنوب السودان، ” ليس لدينا علم، حقيقة بما يدور في هذا الامر، ولكن ربما الحكومة الكندية”. قبل ان تبدي قلقها الكبير حيال الكيفية التي يتم بها نقل الاسلحة.

وتابعت: ” حاليا من خلال وضعنا ومسئوليتنا نامل في ايجاد حلول تجاه حظر استخدام الاسلحة ضد الشعوب”.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/canada-300x164.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/canada-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارحقوق إنساناكد الوفد البرلماني الكندي الذي يزور السودان هذه الايام، ان زيارتهم لا تهدف لفرض وجهة نظر الحكومة الكندية فيما يتصل بحقوق الانسان، بل العمل مع الحكومة والمنظمات لتحقيق وضعية افضل لهذه الحقوق. واضاف النائب بالبرلمان الكندي، روب الفت الذي شغل منصب وزير للشئون الدينية في وقت سابق، 'نعي جيدا ان...صحيفة اخبارية سودانية