قالت وكالات اممية في السودان، أن ما يقدر بنحو 105الف شخص يعيشون في 46 قرى بينها دريبات وومناطق شرق جبل مرة في دارفور بحاجة إلى المساعدات ويشمل ذلك 62 شخصا من المجتمع المضيف و42 الف من النازحين.

وهذه هي المرة الأولى التي تتمكن فيها وكالات الإغاثة من الوصول إلى دِريبات منذ عدة سنوات.

وقدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونسيف أن 18,013 طفلا دون سن الخامسة و7,140 طفلاً نازحاً و 163طفلاً من العائدين و 10,710 طفلاً من المجتمع المضيف في الوحدة الإدارية في دِريبات، وكيدينير، وجبرا بحاجة إلى خدمات التغذية، إضافة إلى 1,065 طفلاً في قريتي العودة: كيدينير، وجبرا.

ووفقاً لليونيسيف، بحسب نشرة لمكتب الشئون الانسانية اطلعت عليها (الطريق) اليوم الاثنين، فإن سوء الوعي الصحي وممارسات النظافة الصحية، ونقص الخدمات الصحية والتغذوية، والفقر، وارتفاع تكلفة الرعاية الصحية تؤثر على تغذية الأطفال.

وأوصت اليونيسيف ببدء خدمات التغذية لعلاج حالات سوء التغذية الحاد، والمعتدل الحاد؛ وتوفير فيتامين “أ”، والمغذيات الدقيقة، والمكملات الغذائية؛ وزيادة وعي الأمهات بشأن ممارسات تغذية الرضع، والأطفال الصغار.

وواشار التقرير، الى ان هناك مركزان صحيان موجودان في منطقة دِريبات. ويدير التأمين الصحي القومي واح د منهما ويعمل فيها 12 عاملاً في مجال الصحة، وتقديم خدمات صحية مجانية فقط لمن لديهم تأمين. أما المركز الصحي الآخر الذي شيدته السلطة الإقليمية لدارفور، فهو غير عامل. ولا توجد خدمات تحصين روتينية منتظمة في دريبات، باستثناء يوم التحصين القومي في بعض الأحيان.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/ss-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/ss-95x95.jpgالطريقأخبارالعمليات الانسانية في السودانقالت وكالات اممية في السودان، أن ما يقدر بنحو 105الف شخص يعيشون في 46 قرى بينها دريبات وومناطق شرق جبل مرة في دارفور بحاجة إلى المساعدات ويشمل ذلك 62 شخصا من المجتمع المضيف و42 الف من النازحين. وهذه هي المرة الأولى التي تتمكن فيها وكالات الإغاثة من الوصول إلى دِريبات...صحيفة اخبارية سودانية