قالت حكومة ولاية شمال كردفان في السودان، انها بدأت في إعادة انتشار قوات مشتركة لمساندة خطة حكومية لجمع السلاح وضبط السيارات ذات الدفع الرباعي في الولاية.

وقال والي الولايةـ احمد هارون، أن “الأولوية القصوى للقوات المشتركة تكمن في التأكد من إعادة الأوضاع إلى مرحلة ما قبل الحرب فيما يعرف بـ(إعادة تطبيع الحياة المدنية)”.

وأكد هارون لدى مخاطبته اللقاء التنويري لضباط وضباط صف وجنود القوات المشتركة بالفرقة الخامسة مشاه، وفقا لوكالة السودان للانباء، توفر المعلومات والقوات اللازمة التي تمكن من تنفيذ المهمة بأكبر النجاحات وبأقل قدر من القوات.

وأوصى هارون القوات المشتركة بانتهاج “السلوك الجيد مع مراعاة الجدية في تنفيذ المهام”.

وأكد المسؤول السوداني، أن انتشار القوات يُمكن من القبض على كل المتفلتين وبسط هيبة الدولة. وأشار إلى أن وجود السلاح في أيدي المواطنين يمثل مفسدة وخطرا كبيرا ومعوقا للتنمية.

من جهته، قال قائد الفرقة الخامسة مشاة اللواء ركن كمال الدين مصطفى، أن المواطنين يقدرون الدور الكبير الذي تقوم به القوات النظامية وهي تبادلهم ذات التقدير، وأوضح أن المرحلة ذات طبيعة إنسانية لأنها تستهدف الحفاظ على حياة المواطن وممتلكاته.

بدوره طالب العميد شرطة حقوقي موسى محمد علي مدير شرطة الولاية بالإنابة، طالب القوات المشتركة بتطبيق حكم القانون في النفس وضرب النموذج في القدوة الحسنة حتى تبث روح الطمأنينية والأمن لدى المواطن الأمر الذي يجعله يتفرغ لزيادة الإنتاج.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/04/سلاح-300x180.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/04/سلاح-95x95.jpgالطريقأخبارقالت حكومة ولاية شمال كردفان في السودان، انها بدأت في إعادة انتشار قوات مشتركة لمساندة خطة حكومية لجمع السلاح وضبط السيارات ذات الدفع الرباعي في الولاية. وقال والي الولايةـ احمد هارون، أن 'الأولوية القصوى للقوات المشتركة تكمن في التأكد من إعادة الأوضاع إلى مرحلة ما قبل الحرب فيما يعرف بـ(إعادة...صحيفة اخبارية سودانية