قالت البعثة المشتركة بين الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة في دارفور “يوناميد”، انها ستركز خلال الفترة القادمة على مهام حفظ السلام التقليدية في نطاق منطقة جبل مرة الكبرى، في وقت أعلنت عن تسليمها 11 موقعا للحكومة السودانية في اطار خطة لخفض وجودها في الاقليم.

وأدى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2363 الذي تبناه المجلس في 29 يونيو 2017 الى أعادة الهيكلة الجارية لعمليات بعثةاليوناميد ويستند هذا القرار على نهج ذو شقين يجمع بين جهود حفظ السلام وتحقيق الإستقرار.

ونوهت البعثة الى إعادة تشكيل عمليات البعثة على أرض الواقع، وتشمل المرحلة الأولى التي تكتمل بحلول شهر يناير 2018  وتخفيض السقف المسموح به للأفراد النظاميين الى 11,395 عسكرياً و 2,888 شرطياً.

وقال المتحدث الاعلامي باسم البعثة، اشرف عيسي في مؤتمر صحفي بالخرطوم اليوم الاحدـ ان “المرحلة الثانية من إعادة التشكيل تشمل تخفيض آخر في عدد الأفراد العسكريين الى 8,735 وفي الشرطة الى 2,500 وذلك بحلول 30 يونيو 2018. وبنهاية يناير2018، ستُجرى  مراجعة المرحلةالاولى وبعدها تبدأ المرحلة الثانية”.

واضاف “في الوقت ذاته، قمنا بإغلاق 11 موقعا ميدانيا في جميع أنحاء دارفور، وفقاً للجدول الزمني الذي قدمته رئاسة الامم الامتحدة ومجلس اللامن الدولي اخرها موقع زمزم بشمال دارفور الذي أغلق بالامس، 21 اكتوبر ، والموعد الذي قطعناه على انفسنا كيوناميد، هو نهاية هذا الشهر، الا اننا تمكنا من اغلاق المواقع قبل ذلك.

وزاد “ووفقاً للممارسات العامة للأمم المتحدة في مناطق ما بعد الصراع، توصي البعثة حكومة السودان بتحويل مواقع الفرق التي تم تسليمها لها الى مرافق تساهم في التنمية الشاملة للمجتمعات المحلية وأن تأخذ بعين الإعتبار في ذلك رغبات السكان المحليين بقدر الإمكان”.

ولفت عيسى الى ان التخفيض في المكونين العسكري والشرطي سيؤدي  الى تخفيض في عدد الموظفين المدنيين على مرحلتين تكتمل المرحلة الأولى بحلول 31 ديسمبر 2017 مما سوف يؤدي الى الغاء 426 وظيفة فيما ستشهد المرحلة الثانية تخفيض 147 وظيفة في 30 يونيو 2018.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/10/image003-1-300x205.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/10/image003-1-95x95.jpgالطريقأخباريوناميدقالت البعثة المشتركة بين الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة في دارفور 'يوناميد'، انها ستركز خلال الفترة القادمة على مهام حفظ السلام التقليدية في نطاق منطقة جبل مرة الكبرى، في وقت أعلنت عن تسليمها 11 موقعا للحكومة السودانية في اطار خطة لخفض وجودها في الاقليم. وأدى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2363...صحيفة اخبارية سودانية