أعربت البعثة المشتركة بين الاتحاد الافريقي والامم المتحدة في دارفور (يوناميد) عن قلقها إزاء الادعاءات الأخيرة بأنّ البعثة قامت – كجزء من عملية إعادة تشكيلها حسب التفويض الممنوح لها- بتسليم مواقع ميدانية في شمال دارفور بطريقة غير مناسبة.

وكانت بعثة يوناميد العاملة في دارفور سلمت مواقعها العسكرية في 4 مناطق شملت مهاجرية ومليط وام كدادة والمالحة للحكومة السودانية، الشهر الماضي، ضمن خطة تقليص وجودها في اقليم دارفور.

وقالت البعثة في تعميم صحفي، اليوم الاثنين، بأنها وفقاً لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2363، المؤرخ 29 يونيو 2017، الذي يمدد ولاية اليوناميد حتى 30 يونيو 2018 – تؤكد أنّ أولوياتها الاستراتيجية في دارفور تبقى على حالها وتتمثّل بحماية المدنيين وتيسير الوصول والأمن للجهات الفاعلة في مجال العمل الإنساني وكذلك العمل على معالجة الأسباب الجذرية للنزاع بين المجتمعات.

وقالت البعثة ” علاوة على ذلك، ستتخذ اليوناميد مستقبلاً نهجاً من شقين يشمل حفظ السلام وتحقيق الاستقرار”

واضافت البعثة: ” تمشياً مع تفويضها، تقوم البعثة بخفض عدد الأفراد العسكريين وأفراد الشرطة والموظفين المدنيين وقد  حدّدت 11 موقعا ميدانيا سيتمّ إغلاقها عبر دارفور” .

وأشارت البعثة إلى انها اُغْلِقَت حتى الآن أربعة مواقع ميدانية هي المالحة ومليط وأم كدادة في شمال دارفور ومهاجرية في شرق دارفور. وتبقت سبعة مواقع ميدانية ستغلق لاحقاً وهي أبو شوك والطينة وهبيلا وفوربرنقا وتلس وعد الفرسان وزمزم.

وأوضحت البعثة أنها سلمت المواقع  الميدانية التي تم إغلاقها إما إلى حكومة السودان أو إلى ملاكها الأصليين؛ وفقاً لعقود الإيجار التي أبرمتها البعثة مع هؤلاء الملاك من القطاع الخاص.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/يوناميد-رواندي-300x214.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/01/يوناميد-رواندي-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخباريوناميدأعربت البعثة المشتركة بين الاتحاد الافريقي والامم المتحدة في دارفور (يوناميد) عن قلقها إزاء الادعاءات الأخيرة بأنّ البعثة قامت - كجزء من عملية إعادة تشكيلها حسب التفويض الممنوح لها- بتسليم مواقع ميدانية في شمال دارفور بطريقة غير مناسبة. وكانت بعثة يوناميد العاملة في دارفور سلمت مواقعها العسكرية في 4 مناطق...صحيفة اخبارية سودانية