اطلقت الحكومة السودانية بالتعاون مع اليونيسف وشركاء آخرين حملة تستمر لمدة ثلاثة أيام تستهدف أربعة مليون طفل تحت سن الخامسة للتطعيم ضد شلل الأطفال ومكملات فيتامين أ في 123 محلية من خمس عشر ولاية تعتبرعلى مستوى عال من الخطر بمافيها ولايات دارفور.

واعربت يونيسف عن قلقها بأن حوالي 200000 طفل في المناطق المتاثرة بالنزاع في جبل مرة وجنوب كردفان (جبال النوبة) والنيل الأزرق يواجهون مرة أخرى خطر عدم الإستفادة من هذا التدخل المنقذ للحياة، بعضهم لمدة تطال الخمس سنوات.

وقالت اليونيسف ان السودان ظل خالياً من شلل الأطفال منذ 2009 وهو الآن في طريقه لتنفيذ المبادرة العالمية للقضاء على شلل الأطفال (GPEI). واشارت الى  ان مؤشرات إنتشار فيروس الشلل في العديد من دول الجوار في القرن الأفريقي تشكل مصدر خطر كبير للسودان.

واعلنت المنظمة الاممية، تسهيل شراء 4.8 مليون جرعة t-OPV، ودعم وزارة الصحة في حملة التطعيم من بيت إلى بيت، بالإضافة إلى حملات التوعية الإجتماعية عبر الولايات المعنية. ومن المقرر أن تبدأ المرحلة الثانية في سبتمبر.

وقال  ممثل اليونيسف جيرث كابليري في تعميم صحفي اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين” لايمكن أن يستمرالوضع بحاله …إننا نتراجع بصورة متكررة  امام مسئوليتنا الجماعية تجاه أطفال السودان”.

واضاف، “من أجل مصلحة الأطفال، تدعو اليونيسف مرة أخرى كل المعنيين للبحث عن نهاية للنزاع وضمان الوصول العون الإنساني غير المشروط إلى المناطق المتأثرة بالنزاع خاصة في جبل مرة، وجنوب كردفان (جبال النوبة) والنيل الازرق”.

وتابع “اليونسيف على استعداد تام لدعم شراء ونقل اللقاحات إلى المناطق المعنية”.

الخرطوم- الطريق

(يونسيف) قلقه على صحة 200 الف طفل سوداني بمناطق النزاعاتhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/06-01-2012-UnicefLibya-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/06-01-2012-UnicefLibya-95x95.jpgالطريقأخباراطفال السوداناطلقت الحكومة السودانية بالتعاون مع اليونيسف وشركاء آخرين حملة تستمر لمدة ثلاثة أيام تستهدف أربعة مليون طفل تحت سن الخامسة للتطعيم ضد شلل الأطفال ومكملات فيتامين أ في 123 محلية من خمس عشر ولاية تعتبرعلى مستوى عال من الخطر بمافيها ولايات دارفور. واعربت يونيسف عن قلقها بأن حوالي 200000 طفل...صحيفة اخبارية سودانية