دفع عاملون بالبرلمان السوداني، بـ 100 شكوى وتظلم وطعن، ضد الترقيات التى تمت في الهيكل الوظيفي بالمجلس الوطني، لاسيما المتعلقة بأقرباء نافذين ومسئولين. في الاثناء، اصدر الامين العام بالمجلس، عبد القادر عبد الله ، قراراً بإستلام الموظفين الذين رفعوا وظيفياً، العام الماضي، مواقعهم لمباشرة مهامهم رسميا، إبتداء من أمس الأول .

فيما أقر مدير إدارة بالبرلمان، طلب حجب هويته، بوقوع تجاوزات ومحاباة في الترقيات التى تمت بالبرلمان، واتهم الامانة العامة بــ “تجاوز المعايير التى وضعت ليتم على اساسها الترفيع، الذي اعتمد في غالبه – حالياً- على صلة القرابة ومدى الرضى عن الموظفين، وتجاهل المعايير الاكاديمية والخاصة بالشهادات والخبرة الطويلة الممتازة “- على حد قول المسئول.

وحرض المسئول الاداري، في حديثه لـ (الطريق)، العاملين المتظلمين باللجوء لديوان العدالة القومي، في ظل تماطل رئيس المجلس الوطني، ابراهيم احمد عمر والامين العام عبد القادر عبد الله من البت في الشكاوى والطعون التي وصلتهم، والبالغ عددها 100، وقال انه سيشهد لصالحهم اذا طُلب للشهادة، بحسب قوله.

ونقلت مصادر لـ(الطريق)، ان الامين العام، رفّع موظف بمؤهل ثانوي ليصبح مديرا لاحدى الادارات بالبرلمان، ورقى مستشار قانوني تربطه به صلة  قرابة للدرجة الاولى، وصدق له بسيارة كامري، بينما غض الطرف عن موظفين في الدرجة الاولي مستحقين حسب الهيكل الوظيفي، وعين موظف بمكتب رئيس البرلمان في الدرجة السابعة ومنحه سيارة كامري، كان من المفترض تعينه في مدخل الخدمة الدرجة التاسعة، ورفع مساعدي الامين العام للقطاع الخاص للمرة التانية في اقل من 12 شهرا .

وشمل الهيكل الوظيفي الجديد ترقية غير مستحقة، حسب المصادر، لشقيقة نائب رئيس البرلمان بدرية سليمان، إلى الدرجة الخامسة.

وكان تعميم لايحمل اسما ولا توقيعا وبدون تاريخ جاء بعنوان ” عصيان ضد البرلمان” ، اكد ان الامين العام  رقى قريبه الى الدرجة الاولى من الدرجة الثالثة، دون المرور بالدرجة الثانية.

واشار التعميم، الى ان الهيكل الجديد استوعب متدربين في وظائف بالدرجة السابعة بدلا من التعيين في مدخل الخدمة  بالدرجة التاسعة، بينما يوجد موظفين قضوا 20 عاما بالبرلمان لم يطالهم الترقي.

الخرطوم – الطريق

https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/mj.jpg?fit=300%2C145&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/10/mj.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارالفساددفع عاملون بالبرلمان السوداني، بـ 100 شكوى وتظلم وطعن، ضد الترقيات التى تمت في الهيكل الوظيفي بالمجلس الوطني، لاسيما المتعلقة بأقرباء نافذين ومسئولين. في الاثناء، اصدر الامين العام بالمجلس، عبد القادر عبد الله ، قراراً بإستلام الموظفين الذين رفعوا وظيفياً، العام الماضي، مواقعهم لمباشرة مهامهم رسميا، إبتداء من أمس...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية