دفع الاتحاد الاوروبي بمبلغ 11.9 مليون يورو لمساعدة برنامج الغذاء العالمي في تقديم المساعدات الانسانية لحوالي 890 الف اسرة متضررة من الحرب و المجاعة في جنوب السودان من بينهم 156 الف طفل تحت سن الخامسة يواجهون اوضاعا انسانية حرجة .

وقالت المسؤولة القطرية لمكتب الاتحاد الاوروبي، بجنبو السودان، جويس لوما، بجنوب في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الجمعة ، ان “هذا المبلغ مقدم من قبل قسم المساعدات الانسانية بمفوضية الاتحاد الاوربي استجابة للنداء الذي اطلقته منظمات الامم المتحدة هذا العام لانقاذ اوراح المدنيين الذين يعانون من الجوع و التشرد”.

 واضافت :” هذه المساهمة مهمة لانها تجئ في اطار جهودنا المتواصلة في الاستجابة للمجاعة التي وصلت مراحل خطرة في جنوب السودان هذا العام”.

واشارت لوما، الى ان جنوب السودان يحتاج دعما متواصلا من المجتمع الدولي لمنع المزيد من التدهور الكارثي في الدولة حديثة الاستقلال.

وفي العام 2016 قدمت مفوضية الاتحاد الاوروبي حوالي 22.6 مليون يورو لبرنامج الغذاء العالمي لتمكينه من تقديم المساعدات الغذائية لاكثر من 300 الف`من المواطنين الذين استلاذوا بمخيمات الامم المتحدة داخل البلاد، وبعض المناطق الاخرى المتاثرة بالنزاع في البلاد.

وكان الاتحاد الاوروبى اعلن في فبراير المنصرم عن تقديم  حزمة مساعدات انسانية تقدر قيمتها بـ82 مليون يورو لمساعدة جنوب السودان فى مواجهة حالة المجاعة بعد ان اعلنت سلطات دولة جنوب السودان و برنامج الغذاء العالمى التابع للامم المتحدة ان هناك 100 الف شخص يعانون من المجاعة بولاية الوحدة – شمال غرب- البلاد نسبة لظروف الحرب التى تشهدها البلاد وتاثيرات الازمة الاقتصادية الناجمة عنها.

وبحسب تقرير عن الوضع الغذائي نشرته حكومة جنوب السودان بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمى ، منظمة الزراعة والاغذية التابعة للامم المتحدة بجانب منظمة اليونسيف في فبراير المنصرم فان 40% من السكان فى جنوب السودان مهددين بخطر المجاعة ويحتاجون لمساعدات غذائية عاجلة .

 يشار إلى أن قتالا اندلع بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة في جنوب السودان، منتصف ديسمبر/كانون أول 2013، قبل أن توقع أطراف النزاع اتفاق سلام في أغسطس 2015، قضى بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهو ما تحقق بالفعل في 28 أبريل 2016.

وشهدت جوبا، في 8 يوليو 2016، مواجهات عنيفة بين القوات التابعة لرئيس البلاد، سلفاكير ميارديت، والقوات المنضوية تحت قيادة نائبه السابق ريك مشار، ما أسفر عن تشريد عشرات الآلاف.

وأدت المواجهات المسلحة إلى مقتل مئات الأشخاص بينهم مدنيون، كما تشرد نتيجة للعنف أكثر من 36 ألفًا آخرين، فروا إلى مقرات البعثة الأممية، والكنائس المنتشرة في أرجاء العاصمة‪.

ومنتصف ديسمبر2013، اندلعت الحرب بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة، قبل أن توقع أطراف النزاع اتفاق سلام في أغسطس 2015.

جوبا- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/جنوب-السودان-1-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/جنوب-السودان-1-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السوداندفع الاتحاد الاوروبي بمبلغ 11.9 مليون يورو لمساعدة برنامج الغذاء العالمي في تقديم المساعدات الانسانية لحوالي 890 الف اسرة متضررة من الحرب و المجاعة في جنوب السودان من بينهم 156 الف طفل تحت سن الخامسة يواجهون اوضاعا انسانية حرجة . وقالت المسؤولة القطرية لمكتب الاتحاد الاوروبي، بجنبو السودان، جويس لوما،...صحيفة اخبارية سودانية