طالب نواب في البرلمان السوداني، بتحريك إجراءات قضائية ضد المتسببين في فقدان السودان لخط “هيثرو” الجوي، ومحاسبة الجهات التي تورطت في بيعه.

وشكلت الحكومة السودانية بداية العام الماضي، لجنة للتحقيق في فقدان الخط الذى يربط الخرطوم بالعاصمة البريطانية لندن، وقالت اللجنة انها وصلت لدلائل دامغة تدين جهات إدارية سابقة بمجلس إدارة الخطوط الجوية “سودانير” الا انها لم تعلن عن نتائج التحقيق حتى الآن.

وحمل النواب وزارة النقل والطرق والجسور مسؤولية تردى خدمات النقل بالبلاد على راسها الخطوط الجوية السودانية “سودانير”. وتردي الطرق القومية التي تربط مدن السودان.

في غضون ذلك، شكا وزير النقل والطرق والجسور، أحمد بابكر نهار، من شح الميزانيات المرصودة لمجال النقل بالبلاد، وحمل نهار، وزارة المالية مسؤولية تردي أوضاع وسائل النقل بالبلاد، وقال أمام البرلمان اليوم الثلاثاء “النقل والجسور والطرق ليست من اولويات وزارة المالية”.

وأعلن نهار، عن وجود  (8) آلاف كيلومتر من الطرق المعبدة  تحتاج  (800) كيلومتر منها لصيانة سنوية. وأشار الى أن كل كيلو متر  صيانة يكلف مايقارب الـ(2) مليار جنيه سوداني.

وأكد الوزير، أن خريف العام  الماضي، أثر على الطرق. واشار الي حاجة الوزارة لـ(150) مليون جنيه لصيانة الطرق المتاثرة. وطالب وزارة  المالية بسداد تلك المستحقات.

وكشف نهار عن خطة لانشاء مسار جديد لطريق (الخرطوم – مدني) تجنبا للحوادث المرورية.  وأشار الي أن الطريق عمره أكثر من (40) عاماً ولم تتم  صيانتة منذ إنشائه في الستينات، في وقت كان من المفترض أن تتم صيانته (3) مرات خلال الفترة الماضية. ولفت الي ان الطريق تسير عليه يوميا حوالي (10) الاف سيارة.

الخرطوم- الطريق 

وزير يحمّل (المالية) مسؤولية تردي خدمات النقل في السودان الطريقأخباراقتصاد,خدمات طالب نواب في البرلمان السوداني، بتحريك إجراءات قضائية ضد المتسببين في فقدان السودان لخط 'هيثرو' الجوي، ومحاسبة الجهات التي تورطت في بيعه. وشكلت الحكومة السودانية بداية العام الماضي، لجنة للتحقيق في فقدان الخط الذى يربط الخرطوم بالعاصمة البريطانية لندن، وقالت اللجنة انها وصلت لدلائل دامغة تدين جهات إدارية سابقة بمجلس...صحيفة اخبارية سودانية