كشفت وزارة النفط السودانية، عن ضغوط تتعرض لها شركات نفط عاملة في السودان لإجبارها على الانسحاب ووقف العمل بالبلاد، لكنها لم تسمي  هذه الجهات.

ويواجه بنك “بي.إن.بي باريبا” الفرنسى غرامة محتملة قيمتها 10 مليارات دولار لانتهاكه عقوبات أميركية، وتعامله مع شركات نفطية عملت بالسودان وايران وكوبا. وسلم البنك لمحققين أميركيين ملفات تغطي تعاملاته مع شركات رائدة في سوق النفط عملت بعضها في السودان.

وقال وزير الدولة بوزارة النفط، حاتم أبو القاسم، أمام البرلمان السوداني اليوم الثلاثاء “شركات النفط العاملة في السودان تواجه ضغوط للانسحاب والتوقف عن العمل في السودان ولم تسلم من هذه الضغوط دول قريبة من السودان”.

في السياق، أتهم نواب في البرلمان، وزارة النفط بإحتكار توزيع المنتجات النفطية لشركات بعينها دون الاخرى، في وقت اقر وزير الدولة بالنفط بمشكلات في بعض الشركات، وأشار الى أن وزارته ستجرى تقييم شامل لكل الشركات. وقال “الشركات التي لديها مقدرة مالية ومستودعات ومحطات توزيع كافية ستواصل العمل في السودان”.

 وأعترف الوزير بوجود مشكلات بين بعض الشركات والسكان في مناطق انتاج البترول، واقر بتاثير هذه المشكلات على الانتاج.

واكد ابو القاسم، حرص الوزارة علي تسليم تعويضات المواطنين. واشار الي ان الوزارة لديها  لائحة للتعويضات تمت صياغتها من وزارة العدل ومجازة من رئاسة الجمهورية والمجلس الوطني ، الا انه اشتكى من تعجل بعض المواطنين في مطالبة الوزارة بالتعويضات في حين ان الامر يحتاج الي حصر وتقييم. وقال ” عدم صبر المواطنين يدفعهم للاحتجاج وبالتالي قطع العمل ممايؤدي الي خسائر فادحة”.

في غضون ذلك، رفض الوزير تحميل وزارته مسؤولية إرتفاع اسعار الغاز . وقال “المصفي ينتج 50% من احتياج البلاد بينما  يتم استيراد الباقي”.  ولفت الي ان الوزارة تبيعه للشركات بقيمة لاتتجاوز الـ(25) جنيها في الخرطوم و(30) جنيها في  بعض الولايات القريبة و(35) جنيها في الولايات النائية.

الخرطوم- الطريق 

شركات نفطية تواجه ضغوط للإنسحاب ووقف العمل في السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/بترول-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/بترول-95x95.jpgالطريقأخباراقتصاد,علاقات خارجية كشفت وزارة النفط السودانية، عن ضغوط تتعرض لها شركات نفط عاملة في السودان لإجبارها على الانسحاب ووقف العمل بالبلاد، لكنها لم تسمي  هذه الجهات. ويواجه بنك 'بي.إن.بي باريبا' الفرنسى غرامة محتملة قيمتها 10 مليارات دولار لانتهاكه عقوبات أميركية، وتعامله مع شركات نفطية عملت بالسودان وايران وكوبا. وسلم البنك لمحققين أميركيين...صحيفة اخبارية سودانية