رحب سفراء دول الاتحاد الاوروبي في السودان، بإطلاق سراح  رئيس حزب الامة القومي الصادق المهدى، وعبروا عن أملهم في إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين والناشطين الحقوقيين.

وأطلقت السلطات السودانية، الاحد، سراح المهدي بعد إعتقال أستمر زهاء الشهر، على خلفية  انتقادات وجهها للمليشيا الحكومية – التي يطلق عليها (قوات الدعم السريع) والمعروفة شعبيا بـ(الجنجويد)-  بإرتكاب إنتهاكات بحق المدنيين في دارفور.

وأعتبر  سفير الاتحاد الاوربي، توماس يوليشنى، إطلاق سراح المهدي خطوة في الاتجاه الصحيح للإستمرار في الحوار الوطني بين الفرقاء السياسيين في السودان.

وقال يوليشنى، للصحفيين، عقب زيارة وفد من السفراء للمهدي بمنزله اليوم الاثنين، ” الاتحاد الاوروبي ودوله تأمل في  إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين والناشطين الحقوقيين الباقين حتى يتسنى للسودان بدأية عملية حوار وطني حقيقي وبدء صفحة جديدة في الحريات السياسية في السودان من شأنه أن ينقذ وحدة واستقرار البلاد”.

وقيّد الامن بلاغات لدى نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة في مواجهة المهدي، أودع بموجبها سجن كوبر منذ السابع عشر من مايو الماضي. قبل ان يوافق الرئيس السوداني عمر البشير على اطلاق سراح  الاحد، بعد جهود قادتها لجنة وساطة.

وأعلن حزب الأمة القومي، فور إعتقال زعيمه تعليق حواره  المعلن مع الحكومة.

وتلاحق (قوات الدعم السريع)، المعروفة شعبيا بـ(الجنجويد)، سمعة سيئة منذ تكوينها وإمتلاكها زمام المبادرة في العمليات العسكرية ضد الحركات المسلحة بدارفور وجنوب كردفان.

وأشار المهدي عقب إطلاق سراحه، الاحد، الى إن تجربة إعتقاله جاءت بخير كثير على حزبه، مشيرا الى الموقف الموحد للسودانيين من اعتقاله الذى وصفه بـ(الاستفتاء). وقال”سأستمع الى الجميع بما فيهم حاملي السلاح لنحدد الموقف السليم من اجل تحقيق المطالب المشروعة”.

الخرطوم- الطريق 

الاتحاد الاوروبي يرحب بالإفراج عن المهدي https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الصادق-المهدي-.....jpg?fit=300%2C168&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الصادق-المهدي-.....jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبار رحب سفراء دول الاتحاد الاوروبي في السودان، بإطلاق سراح  رئيس حزب الامة القومي الصادق المهدى، وعبروا عن أملهم في إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين والناشطين الحقوقيين. وأطلقت السلطات السودانية، الاحد، سراح المهدي بعد إعتقال أستمر زهاء الشهر، على خلفية  انتقادات وجهها للمليشيا الحكومية – التي يطلق عليها (قوات الدعم السريع)...صحيفة اخبارية سودانية