تأجل اليوم الاحد، إجتماع لمجلس عمداء جامعة الخرطوم- إحدى اكبر الجامعات السودانية، كان مقررا أن يبحث عودة الدراسة المتوقفة بالجامعة منذ مارس الماضي بسبب إحتجاجات طلابية اعقبت مقتل الطلاب على ابكر داخل الحرم الجامعي.

وعلمت (الطريق) من مصادر مطلعة بان الاجتماع تأجل الى يوم غد الاثنين دون أن يوضح الأسباب التي ادت الى تاجيله.

في وقت، حمّل تجمع أساتذة الجامعة، إدارة الجامعة مسؤولية تعطيل الدراسة، وطالب التجمع بالإستئناف الفورى للدراسة شريطة التنفيذ السريع لإتفاق تصفية بؤر العنف وضمان إزاحة كابوس العنف عن الحرم الجامعي.

وأشار بيان لتجمع الاساتذة اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاحد، الى انه قد مضي وقت طويل على الاغلاق غير المبرر للجامعة. واعتبر  اجراء تعطيل الدراسة “معيب” ورضوخا لضغوط السلطات الحاكمة و خضوعاً لابتزاز عناصر العنف في داخل و خارج الجامعة.

 وطالب البيان بإستئناف فوري لعمل الجامعة صيانة لسمعتها و مكانتها المتميزة و حفاظا على حقوق الطلاب ورعاية لمصالحهم و مصالح الشعب قاطبة.

وشدد البيان على ضرورة التنفيذ الجدي و الناجز لحزمة ما تم الاتفاق حوله قبلا بما يضمن إزاحة كابوس العنف و الابتزاز من حرم الجامعة و يؤكد تصفية بؤر العنف و القهر و الترعيب.

ودعا البيان لمضاعفة جهود كل العاملين بالجامعة و في مقدمتهم الأساتذة من أجل العبور الآمن و المجدي لهذه الفترة الحرجة بما يعود بالفائدة على الجامعة و طلابها.

ونفّذ طلاب الجامعة وقفة إحتجاجية معلنة، اليوم الأحد، أمام البوابة الرئيسية لمجمع الوسط بجامعة الخرطوم، ورفع  الطلاب المحتجون لافتات تطالب بإستقلالية الجامعة، وحريتها وأمانها -في إشارة لمكافحة العنف الطلابي.

وأبرزت اللافتات، التي رفعها الطلاب، شعارات رافضة للشرطة الجامعية، وأخري تساءلت عن مصير طلاب الجامعة المعتقلين. وحمل طلاب  صورة زميلهم علي ابكر موسي، الذي قتل برصاص داخل حرم الجامعة، مارس الماضي.

ولفت بيان صادر عن التنسيقية، اطلعت عليه (الطريق)، ان الوقفة الاحتجاجية جاءت للتنديد بإقصاء الاساتذة والطلاب ومحاولة الالتفاف علي الاتفاق الاطاري، ولإجبار ادارة الجامعة علي الافصاح عن الخطوات العملية ومراحل تنفيذ الاتفاق الاطاري ، وللرفض المسبق لسياسة تجزئة افتتاح كليات الجامعة.

وحذر البيان، إدارة الجامعة من مغبة تغييب المنابر الطلابية ومنابر الحوار عن الحرم الجامعي، ودعا لأهمية استعادة اتحاد الطلاب.

وعُلِّقت الدراسة بجامعة الخرطوم لأجل غير مسمي، مارس الماضي، في أعقاب مقتل الطالب على أبكر موسى برصاص داخل حرم الجامعة خلال مظاهرات طلابية.

ووقعت إدارة الجامعة مع لجنة طلابية واستاذة الجامعة اتفاقا اطارياً، ابريل الماضي، اقر تحديد الجناة في مقتل الطالب علي ابكر موسي وتقديمهم للعدالة، وتوفير مناخ آمن داخل الحرم الجامعي وذلك بمنع استخدام العنف وادخال السلاح، واعتماد الحوار بين مكونات الاسرة الجامعية سبيلا أوحدا لتجاوز الأزمات، ثم الاقرار بعدالة وموضوعية ومشروعية مطالب الطلاب.

واتهم الطلاب وتجمع اساتذة الجامعة، الإدارة بالتهرب من تنفيذ الاتفاق الاطاري، وأشار بيان لتجمع الاساتذة، يوليو الماضي، لتراخي إدارة الجامعة عن إنفاذ بنود الاتفاق الإطاري خاصة فيما يلي إزالة بؤر العنف أو ما يسمى بـ”الوحدات الجهادية” داخل الجامعو، وانتقد بيان الاساتذة عدم قدرة ادارة الجامعة-  وربما غياب رغبتها – في التعامل بحزم ومسؤولية تجاه الاستباحة المتكررة للحرم الجامعي من قبل عناصر العنف والتخريب المعروفة للكافة- بحسب البيان.

الخرطوم- الطريق 

مجلس عمداء جامعة الخرطوم يؤجل إجتماع إستئناف الدراسةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/الجامعة-الخرطوم-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/الجامعة-الخرطوم-95x95.jpgالطريقتقاريرمظاهرات جامعة الخرطومتأجل اليوم الاحد، إجتماع لمجلس عمداء جامعة الخرطوم- إحدى اكبر الجامعات السودانية، كان مقررا أن يبحث عودة الدراسة المتوقفة بالجامعة منذ مارس الماضي بسبب إحتجاجات طلابية اعقبت مقتل الطلاب على ابكر داخل الحرم الجامعي. وعلمت (الطريق) من مصادر مطلعة بان الاجتماع تأجل الى يوم غد الاثنين دون أن يوضح الأسباب...صحيفة اخبارية سودانية