تلقى برنامج الأغذية العالمي في السودان، اليوم الاربعاء، مساهمة مالية من الحكومة الألمانية بلغت 2.7 ملايين دولار لمنع الاصابة بسوء التغذية الحاد بين الاطفال في السودان.

ورحب البرنامج الاممي بمساهم الحكومة الالمانية، التي قال انها ستستخدم لشراء 2,212 طن متري من الخلطة الغذائية المدعمة لمنع الاصابة بسوء التغذية الحاد لا سيما بين الأطفال في السودان.

وقال المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في السودان، عدنان خان، “نحن ممتنون جدا لهذه المساهمة التي ستمكننا من منع الاصابة بسوء التغذية بين الأطفال، في كل من الأسر التي نزحت في النصف الأول من هذا العام في دارفور علاوة على أولئك الذين فروا من النزاع في جنوب السودان بحثا عن اللجوء هنا في السودان”.

وينفذ برنامج  الأغذية وشركاؤه برامج تغذوية لمساعدة نحو 182,000 من الأطفال والنساء الحوامل والأمهات المرضعات في كل أرجاء دارفور  و80,800 أطفال آخرين في ولايات كسلا والبحر الأحمر وجنوب كردفان.

وقال تعميم صادر عن البرنامج اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاربعاء، ” حكومة ألمانيا ساهمت بـ 1.3 ملايين دولار في شهر يونيو لدعم الخدمات الجوية الانسانية التابعة للأمم المتحدة” واشار الى ان هذه الخدمات الآمنة والموثوق بها والتي يديرها برنامج الأغذية العالمي، تستخدم على نطاق واسع من قبل منسوبي المجتمع الانساني في السودان، للوصول الى المجتمعات النائية.

 وقال السفير الألماني بالسودان، رولف ويلبيرتس “تواصل ألمانيا الوقوف الى جانب أولئك الذين يعانون من النزاع. وبمساهمتنا البالغة 2.7 ملايين دولار الى برنامج الأغذية العالمي، يمكننا دعم الأسر النازحة في دارفور وأولئك الذين طلبوا اللجوء جراء الاقتتال العنيف في جنوب السودان”.

واضاف “ستساعد هذه المساهمة على الحفاظ على الخدمات الجوية الانسانية واستمراريتها لخدمة المجتمع الانساني بأكمله في السودان وتساعد ايضا على نحو خاص أولئك الذين تأثروا بشكل أكبر، وهم الأطفال الصغار.

وتابع ” دعمنا بالغ الأهمية نظرا لأن سوء التغذية في سن مبكرة يمكن أن تكون له عواقب وخيمة في بقية حياة الطفل”.

وساهمت الحكومة الالمانية  منذ عام 2010، بنحو 13.5 ملايين دولار لدعم عمليات برنامج الأغذية الطارئة في السودان بالاضافة الى ما يقارب 3.9 ملايين دولار لدعم الخدمات الجوية الانسانية التابعة للأمم المتحدة.

 ولايزال السودان يمثل أحد أكبر عمليات برنامج الأغذية العالمي وأكثرها تعقيدا، حيث يقدم المساعدات الغذائية للأشخاص الذين يعانون من النزاع والنزوح ونقص التغذية المزمن في دارفور، علاوة على الشرق والمناطق الحدودية في الجنوب.

ويخطط برنامج الأغذية العالمي هذا العام لمساعادة 4.1 ملايين شخص في كافة أنحاء السودان منهم 3.2 ملايين يعيشون في اقليم دارفور المتأثر بالنزاع وذلك من خلال التوزيع العام للغذاء والغذاء مقابل التدريب والغذاء مقابل العمل والتغذية المدرسية والبرامج التغذوية التي تهدف الى منع ومعالجة سوء التغذية المعتدل الحاد بين النساء والأطفال.

الخرطوم- الطريق 

 

(2.7) ملايين دولار من المانيا لمنع سوء التغذية الحاد بين أطفال السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/UNAMID-20140304-Albert-Gonzalez-Farran-WFPNutritionTawilla-391-300x182.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/UNAMID-20140304-Albert-Gonzalez-Farran-WFPNutritionTawilla-391-95x95.jpgالطريقأخبارالصحة,العمليات الانسانية في السودان تلقى برنامج الأغذية العالمي في السودان، اليوم الاربعاء، مساهمة مالية من الحكومة الألمانية بلغت 2.7 ملايين دولار لمنع الاصابة بسوء التغذية الحاد بين الاطفال في السودان. ورحب البرنامج الاممي بمساهم الحكومة الالمانية، التي قال انها ستستخدم لشراء 2,212 طن متري من الخلطة الغذائية المدعمة لمنع الاصابة بسوء التغذية الحاد لا...صحيفة اخبارية سودانية