استفسر الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان، مشهود بدرين، البرلمان السوداني، نهار اليوم الاثنين، عن انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها الحكومة السودانية، وشدّد علي قضية مريم يحي، والاعتقالات التي طالت عدداً من النشطاء السياسيين والحقوقيين والطلاب واحداث سبتمبر، من جانبه نفي البرلمان السوداني ارتكاب الحكومة لأي انتهاكات لحقوق الإنسان، وقال مسؤولون بالبرلمان لبدرين “ان قضية مريم امام القضاء وتتبعها مراحل استئناف”.

وأوضح بدرين، ان وزارة العدل وعدته بتزويده بتقرير مفصل عن ضحايا أحداث سبتمبر وقال”جلست مع وزارة العدل واكدت لي ان التقرير جاهز وسيتم اصداره قريبا توطئة لتقديمه في دورة مجلس حقوق الانسان، سبتمبر المقبل”.

من جهتها، قالت رئيسة لجنة التشريع والعدل بالبرلمان السوداني، تهاني عبد الله، ” ان الخبير المستقل استفسر البرلمان عن انتهاكات حقوق الانسان”، قبل أن تضيف، ” البرلمان نفي الأمر”.

 وقالت عبدالله للصحفيين، ” ان  كل المعتقلين السياسيين يقدموا لمحاكمة عادلة ولديهم محامين للدفاع عنهم”.

وقطعت، ان لجنتها لم تصلها أية شكاوي متعلقة بانتهاكات حقوق الانسان، و” ان اللجنة ابوابها مفتوحة”.

وأضافت عبدالله، “اي زول عندو شكوي يجيبا لينا ونحن بننظر فيها “، واعتبرت ان  الاعتقالات في قضايا النشر الصحفي أمر غير مخالف للقانون، طالما كان ” النشر مخالف وبدون مستندات”.

ونفت علمها بوقوع اي اعتقالات للنشطاء السياسيين والطلاب، وردت علي استفسار الصحفيين عن اعتقال الطالب محمد صلاح وعدد من النشطاء بقولها، “ماعندنا علم بالحتة دي ومافي زول جانا في اللجنة اشتكي وأول مرة اسمع بالكلام دا”.

وانتقدت منظمات حقوقية دولية عديدة سجل السودان في مجال حقوق الانسان والانتهاكات التي ارتكبتها الحكومة السودانية، وقتل المدنيين في المظاهرات التي عمت البلاد في سبتمبر العام الماضي.

وطالبت المعارضة السودانية، ومنظمات حقوقية بعودة السودان للبند الرابع، بدلاً عن البند العاشر المتعلق بالدعم الفني والمساعدة التقنية.

واعتبر بدرين ان عودة السودان للبند الرابع  أمر استباقي، وسيناقش في مجلس حقوق الانسان واضاف، “هذا الامر ليس بيدي وانما بيد مجموعة من الدول”.

في الاثناء، أبدت وزارة الخارجية السودانية عدم توجسها من اي معركة محتملة في مجلس حقوق الانسان لجهة انها لم تعد المرة الاولى التي تثار فيها قضايا ضد السودان.

وناقش بدرين، في اجتماعه مع لجنة التشريع والعدل بالبرلمان السوداني، طبيعة عمل لجنة العدل والتشريع والدعم الفني وبناء القدرات التي تحتاجها في مجال الاصلاح القانوني.

من جانبه، قال السفير بوزارة الخارجية، حمزة عمر على، في تصريح مقتضب للصحافيين بالبرلمان، نهار اليوم الاثنين، ان وزارته ” لا تري ان هناك كارثة ستحل على السودان في مجال حقوق الانسان تستوجب تغير جذري في علاقة السودان مع المؤسسات الدولية”، وأضاف، ” الأمر عادي، … ومجلس حقوق الانسان تتحكم في قراراته الأمور السياسية “.

ويزور بدرين السودان، للمرة الخامسة، في ظل انتقادات  واسعة وقلق دولي بشأن أوضاع حقوق الإنسان في هذا البلد، الذي تشهد فيه أوضاع حقوق الإنسان تدهوراً مريعاً.

وينتظر أن يقدم  بدرين استنتاجاته وتوصياته فى تقرير شامل إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة فى شهر سبتمبر من العام الجارى.

وتعتقل السلطات الأمنية في السودان العشرات من الطلاب، والنشطاء السياسيين،  والصحافيين، وتمنع التجمعات العامة والحق في التعبير السلمي، وتقيد حرية التعبير، والحريات الدينية.

وقال رئيس الهيئة السودانية للحقوق والحريات، فاروق محمد ابراهيم، في تصريح سابق لـ(الطريق)،  ان هيئته أعدت ملفاً متكاملاً عن انتهاكات حقوق الانسان في السودان، وينتظر ان تقدمه للخبير المستقل في زيارته.

وانتقد ابراهيم، الإنتهاكات التي ترتكبها الحكومة السودانية، والتعدي علي الحقوق والحريات العامة والفردية ، وحرية التعبير.

وأغلقت السلطات صحيفة يومية، ودونت عشرات البلاغات في مواجهة صحافيين. وتعتقل السلطات ، سيدة سودانية، علي خلفية اتهامها باعتناق الدين المسيحي.

الخرطوم – الطريق

البرلمان للخبير المستقل: لا انتهاكات لحقوق الانسان في السودانhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/البرلمان-السوداني.jpg?fit=300%2C199&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/البرلمان-السوداني.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالجنجويد,انتهاكات الأجهزة الأمنية,حرية صحافة,حقوق إنساناستفسر الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان، مشهود بدرين، البرلمان السوداني، نهار اليوم الاثنين، عن انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها الحكومة السودانية، وشدّد علي قضية مريم يحي، والاعتقالات التي طالت عدداً من النشطاء السياسيين والحقوقيين والطلاب واحداث سبتمبر، من جانبه نفي البرلمان السوداني ارتكاب الحكومة لأي انتهاكات...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية