جدد حزب المؤتمر الشعبي في السودان، تمسكه بالحوار مع الحكومة، وقال الامين السياسي للحزب، كمال عمر، “سنذهب للحوار مع الحكومة حتى لو تم اعتقال رئيس حزبنا حسن الترابي”.

وعلق حزبا الأمة، وحركة الاصلاح الآن – المنشقة حديثاً عن الحزب الحاكم في السودان- مؤخرا الحوار مع الحكومة بسبب إجراءات حكومية حدت من الحريات السياسية والصحفية بالبلاد، وإعتقال رئيس حزب الامة القومي، أول الاحزاب التي قبلت دعوة الحوار الحكومي، منذ السابع عشر من الشهر من مايو الماضي.

وأكد الامين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، كمال عمر، فقدان الثقة في تحالف المعارضة السودانية. وقال في مؤتمر صحفي بدار حزبه، اليوم الثلاثاء، ” فقدنا الثقة في تحالف المعارضة ولذلك سنمضي في الحوار مع الحكومة”.

وأضاف عمر، ” تحالف المعارضة كان يعقد اجتماعات من خلفنا ابان مظاهرات سبتمبر ويخطط لابعادنا باعتبار اننا حزبنا ذو توجهات اسلامية.. بجانب ان التحالف هرول لمباركة انقلاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي”.

وأشار عمر، الى انه لا يمكن أن نثق بتحالف المعارضة وخصوصاً أنهم يؤمنون بالديموقراطية الانتقائية التي تأتي بهم للسلطة باستثناء الاحزاب الاسلامية. وقال ” كانوا يضحكون علينا في ما يتعلق بالتنسيق لإسقاط النظام”.

الخرطوم- الطريق

الشعبي: سنذهب للحوار ولو اعتقلوا (الترابي)https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/كمال-عمر-الشعبي.jpg?fit=300%2C210&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/كمال-عمر-الشعبي.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالحوار,تحالف المعارضة جدد حزب المؤتمر الشعبي في السودان، تمسكه بالحوار مع الحكومة، وقال الامين السياسي للحزب، كمال عمر، 'سنذهب للحوار مع الحكومة حتى لو تم اعتقال رئيس حزبنا حسن الترابي'. وعلق حزبا الأمة، وحركة الاصلاح الآن - المنشقة حديثاً عن الحزب الحاكم في السودان- مؤخرا الحوار مع الحكومة بسبب إجراءات حكومية حدت...صحيفة اخبارية سودانية