تنازلت أسرة  سودانية عن دعوى قضائية اقامتها لتثبت رسميا ، عبر المحكمة الشرعية ، ان مريم يحيى – التي برأتها محكمة من تهمة الردة – هي ابنتها المسلمة، وقال محامي الأسرة المسلمة، عبد الرحمن مالك – وفقا لموقع (فويس اوف امريكا) – ” إن الأسرة اسقطت الدعوى قبل جلسة النظر الأولى في محكمة الأسرة في الخرطوم يوم الخميس.

وقال مالك، ” إن موكليه لم يعودوا راغبين في الاستمرار في الدعوى، وامتنع عن إعطاء سبب قرار الأسرة أو إعطاء مزيد من التفاصيل”.

وهذه الخطوة  من شأنها ان تسمح لها بالسفر، بعد أن تم اعتقالها في مطار الخرطوم قبيل مغادرتها البلاد، يونيو الماضي، بتهمة تقديم أرواق سفر مزورة – صادرة عن سفارة جنوب السودان في الخرطوم، لكن السفارة نفت تزوير الأوراق، وقالت انها اوراق صحيحة وغير مزورة.

واثارت قضية مريم يحيى- التي قضت محكمة سودانية باعدامها بتهمة اعتناقها المسيحية وتركها الإسلام “الردة”، ردود افعال محلية ودولية واسعة، قبل أن تقضي محكمة استئناف ببراءتها من التهمة.

وأقرت وزارة الخارجية السودانية، في بيان نشرته (الطريق)، يونيو الماضي، بتعرض السودان لـ” ضغوط غير مسبوقة” من حكومات دول ومنظمات بسبب قضية مريم يحيى.

وأصدرت محكمة سودانية – مايو الماضي – حكما بالإعدام بحق السيدة مريم يحيى ابراهيم ، (27 سنة)،  بعد أن أدانتها المحكمة بالردة – ترك الاسلام واعتناق ديانة اخري- وأمهلتها ثلاثة أيام للعودة للدين الاسلامي. لكن مريم قالت للمحكمة، ” أنا لم أرتد … أنا أصلاً مسيحية ولم أكن يوما مسلمة”.

وألغت محكمة استئناف حكم الإعدام، أواخر يونيو الماضي، ولكن الحكومة اتهمتها بمحاولة مغادرة السودان بأوراق مزورة صادرة عن جنوب السودان وهو ما يحول دون سفرها المزمع إلى الولايات المتحدة مع زوجها وأطفالها الاثنين.

ولم تسقط الحكومة رسميا الاتهامات ولكن سمح لمريم بمغادرة مركز الاحتجاز التابع للشرطة بعد احتجاز قصير في 26 يونيو.

وبعد إلغاء حكم الإعدام يرفض السودان الاعتراف بهوية مريم الجديدة كمسيحية من جنوب السودان، وشكلت دعوى قضائية أقامتها أسرة – تقول انها اسرتها – عقبة أخرى تحول دون مغادرتها.

وأصدرت محكمة سودانية – مايو الماضي – حكما بالإعدام بحق السيدة مريم يحيى ابراهيم ، (27 سنة)،  بعد أن أدانتها المحكمة بالردة ، وأمهلتها ثلاثة أيام للعودة للدين الاسلامي. لكن مريم قالت للمحكمة، ” أنا لم أرتد … أنا أصلاً مسيحية ولم أكن يوما مسلمة”.

الخرطوم – الطريق+ وكالات

التنازل عن دعوي (اثبات نسب) مريم يحيىhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/مريم-يحي-300x163.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/مريم-يحي-95x95.jpgالطريقأخبارالعدالة,حقوق إنسانتنازلت أسرة  سودانية عن دعوى قضائية اقامتها لتثبت رسميا ، عبر المحكمة الشرعية ، ان مريم يحيى - التي برأتها محكمة من تهمة الردة - هي ابنتها المسلمة، وقال محامي الأسرة المسلمة، عبد الرحمن مالك - وفقا لموقع (فويس اوف امريكا) - ' إن الأسرة اسقطت الدعوى قبل جلسة...صحيفة اخبارية سودانية