أعلن حزبا الأمة القومي، وحركة الإصلاح الآن مقاطعتهما رسمياً لاجتماع آلية الحوار الوطني عبر لجنة (7 +7) الذي دعا له الرئيس عمر البشير مساء اليوم الخميس.

ويعترف حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، بصعوبات تواجه مبادرة الحوار التي اطلقها الرئيس البشير يناير الماضي، وقاطعتها على الفور احزاب تحالف المعارضة السودانية.

وبرر الحزبان، عدم المشاركة في الاجتماع بسبب الاختلاف الجوهري بينهم وبين الرئيس عمر البشير الذي قالا انه “يعتبر الحوار وسيلة للمشاركة السياسية والمحاصصة بينما يعنى الحوار لدى حزب الامة وحركة الاصلاح الآن اجراء سياسي جوهري يهدف الى احداث تغيير بنيوي يؤدى الى بناء الدولة الوطنية التي تقوم بالتوافق الوطني الشامل دون استثناء”.

وطالب الحزبان في بيان مشترك، أطلعت عليه (الطريق) اليوم الاربعاء، عقب إجتماع ضم قيادة الطرفين اليوم، بضرورة أن تتاح فرصة المشاركة لكل القوى السياسية بما فيها حملة السلاح.

وشدد البيان، على ضرورة تأمين الحريات السياسية والصحفية وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وإصدار عفو عام عن المحكومين سياسياً وأن يتم الالتزام بان لا يتم اي اجراء بشان الانتخابات العامة الا وفق ما يتفق عليه في الحوار كما يلزم أن يرتبط الحوار بالالتزام بكل مخرجاته.

وأكد البيان موقف الحزبين المبدئي من الحوار، لكن لا حوار بدون ضمانات ومقدمات لازمة لتهيئة مناخه وتقوية الثقة في جداره للوطن والمواطنين.

الخرطوم- الطريق 

(الأمة والإصلاح الآن): البشير يريد من الحوار مشاركته الحكمhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/اعممامك-300x214.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/اعممامك-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,الحوار أعلن حزبا الأمة القومي، وحركة الإصلاح الآن مقاطعتهما رسمياً لاجتماع آلية الحوار الوطني عبر لجنة (7 +7) الذي دعا له الرئيس عمر البشير مساء اليوم الخميس. ويعترف حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، بصعوبات تواجه مبادرة الحوار التي اطلقها الرئيس البشير يناير الماضي، وقاطعتها على الفور احزاب تحالف المعارضة السودانية. وبرر...صحيفة اخبارية سودانية