شهدت جلسة لمجلس وزراء ولاية جنوب دارفور، غربي السودان،  مشادة بين الوالي آدم جار النبي واحد اعضاء المجلس خلال اجتماعه بخصوص الوضع الامني بمدينة نيالا عاصمة الولاية الخميس.

وأشار أحد الوزراء – فضل حجب اسمه- الى أن إدارة الوالي للشأنين الأمني والسياسي لم ترض كافة اعضاء الحكومة بسبب الفشل المريع في الملفين مما دفع ببعض الوزراء مهاجمة سياسة الوالي الامر الذى انفعل على اثره الاخير مهاجماً وزرائه.

وقال الوزير الغاضب في حديث مقتضب لـ(الطريق)، ” البلد لن تذهب الي الامام.. ولا يوجد من يريد ان يعمل ولا يوجد من هو قادر علي العمل” في اشارة الي ضعف احساس الوالي بالمخاطر التي يعيشها مواطنو الولاية سيما سكان مدينة نيالا جراء استمرار عمليات النهب والخطف الدائمة.

وشكل المجلس لجنة اسندت رئاستها لنائب الوالي مهدي بوش وعضوية الوزراء.  لمناقشة اسباب ظاهرة الفلتان الامني وايجاد سبل جديدة لوقف التدهور الامني بنيالا.

نيالا- الطريق 

جلسة لمجلس وزراء جنوب دارفور تتحول لمشادة كلامية بين الوالي ووزيرالطريقأخباردارفورشهدت جلسة لمجلس وزراء ولاية جنوب دارفور، غربي السودان،  مشادة بين الوالي آدم جار النبي واحد اعضاء المجلس خلال اجتماعه بخصوص الوضع الامني بمدينة نيالا عاصمة الولاية الخميس. وأشار أحد الوزراء - فضل حجب اسمه- الى أن إدارة الوالي للشأنين الأمني والسياسي لم ترض كافة اعضاء الحكومة بسبب الفشل المريع...صحيفة اخبارية سودانية