قتل خمسة أشخاص في اقليم دارفور المضطرب غربي السودان، بينهم منسق قوات الدفاع الشعبي – وهي مليشيا حكومية غير دستورية- في تبادل لإطلاق النار مع مسلحين السبت.

ونصب المسلحون كمينا لمنسق الدفاع الشعبي بمحلية تلس ومرافقين له، بمنطقة صليعة (60) كيلو متر غرب الضعين عاصمة ولاية شرق دارفور . وتبادلوا اطلاق النار الذى اوقع خمسة قتلى وجريحان.

وأشار مصدر مسؤول في حكومة ولاية شرق دارفور لـ(الطريق)، الى ان منسق الدفاع الشعبي قتل على الفور مع احد مرافقيه، وقتل ثلاثة من المهاجمين.

واستولى المسلحين- بحسب المصدر الحكومي- سيارتين تتبعان للدفاع الشعبي احداهما تعطلت بسبب المواجهة.

وتعيش مدن وارياف جنوب دارفور حالة إنفلات أمني، لاسيما مدينة نيالا التي شكا سكانها من تدهور الامن وانتشار المسلحين داخل المدينة وتكرار حالات الخطف وسرقة السيارات والاعتداء على ممتلكات المواطنين.

 وتعترف حكومة الولاية بعدم قدرتها على بسط الامن في انحاء الولاية، فيما واجه والى الولاية اتهامات من وزراء حكومته بعدم القدرة على ادارة الملف الامني، وتحولت جلسة لمجلس الوزراء الحكومة الخميس الماضى الى مشادة كلامية بين الوالي وعدد من وزرائه.

نيالا- الطريق 

مقتل (5) أشخاص في إشتباك بين قوة من الدفاع الشعبي ومسلحين بدارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/الدفاع-الشعبي-300x190.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/الدفاع-الشعبي-95x95.jpgالطريقأخباردارفورقتل خمسة أشخاص في اقليم دارفور المضطرب غربي السودان، بينهم منسق قوات الدفاع الشعبي - وهي مليشيا حكومية غير دستورية- في تبادل لإطلاق النار مع مسلحين السبت. ونصب المسلحون كمينا لمنسق الدفاع الشعبي بمحلية تلس ومرافقين له، بمنطقة صليعة (60) كيلو متر غرب الضعين عاصمة ولاية شرق دارفور . وتبادلوا...صحيفة اخبارية سودانية