انفض أجتماع قصير اليوم الاربعاء، للجمعية العمومية لشركة سكر كنانة – احدى أكبر شركات صناعة السكر في السودان- دون التوصل لحل في الخلافات التي احتدمت بين الحكومة السودانية والمساهمين الخليجيين على خلفية إقالة وزير الصناعة لمدير الشركة والعضو المنتدب محمد المرضى الاسبوع الماضي.

وقرر إجتماع الجمعية العمومية للشركة الذى ترأسه وزير الصناعة السميح الصديق وممثلي دولة الكويت والمملكة العربية السعودية والهيئة العربية للإنماء الزراعي والشركة العربية للاستثمار بحضور العضو المنتدب المكلف، إستئناف انعقاد الاجتماعات بعد (45) يوماً.

تصاعد الخلافات بين وزارة الصناعة السودانية، ومجلس إدارة سكر كنانة على خلفية اقالة وزير الصناعة لمدير الشركة والعضو المنتدب محمد المرضى الاسبوع الماضي. وتقدم أعضاء مجلس إدارة الشركة التي تملك دولة الكويت (30%) من اسهما، بجانب مستثمرين سعوديين وصناديق عربية، بمذكرة للرئاسة السودانية ووزارة الصناعة إحتجاجا على قرار إقالة مدير الشركة.

ويتمسك المساهمين الخليجيين في الشركة بالعضو المنتدب محمد المرضي التيجاني، أشار رئيس لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان سالم حجير الصافي، في تصريحات صحفية اليوم الاربعاء، الى إمكانية تعين “المرضي” كممثل للمساهمين في حال اصرارهم على بقائه بالشركة.

وأتهم اعضاء مجلس الادارة -كويتين وسعوديين- وزير الصناعة السوداني، بإتخاذ قرارات فردية وغير مدروسة. وحذروا من تأثيرها على الاستثمار في السودان، وطالب المستثمرين العرب – بحسب مصادر (الطريق)- بحفظ حقوقهم بالنظر للقرارات الفردية التي تتخذها وزارة الصناعة.

وترفض شركة كنانة المراجعة من قبل ديوان المراجع العام في السودان، وتقول إنها ليست شركة أو وحدة حكومية بل شركة خاصة مسجلة تحت قانون الشركات لعام 1925م.

وكشف المراجع العام، الطاهر عبد القيوم، في وقت سابق رفض شركة سكر كنانة الخضوع للمراجعة وامتناع (6) وحدات حكومية أخرى عن تقديم الحسابات الختامية، ما دعا البرلمان إلى تعديل قانون المراجع العام لسنة 2007م لينص على ولاية المراجع العام على المال العام بما فيها الشركات التي تشارك فيها الحكومة ولو بنصف في المائة.

وتواجه سلعة السكر تصاعد مستمر في أسعار المنتج المحلي، ولجأت الحكومة لفتح باب استيراد السكر لسد النقص في السلعة، في وقت تشتكي شركات تصنع السكر محلياً من عمليات إغراق للاسواق بالسكر المستورد الذى يباع في الاسواق السودانية بتكلفة أقل من المنتج محلياً.

 ويستورد السودان (700) الف طن من السكر سنوياً، بينما يبلغ الانتاج المحلي (700)الف طن في العام وتبلغ الفجوة (50%).

وتساهم حكومات دول عربية في الشركة بنسبة (46.3%) منها (30%) تمتلكها الكويت في حين تشارك مؤسسات وشركات فيها بنسبة (48.11%) بمقابل (5.59 %) تساهم بها الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي.

وتأسست شركة (سكر كنانة) في عام 1975 وتمتلك مساحة زراعية تبلغ 168 ألف فدان لزراعة قصب السكر بالقرب من مدينة (ربك) على الضفة الشرقية من النيل الأبيض وعلى بعد 250 كيلومترا جنوب العاصمة السودانية الخرطوم وقد بدأ نشاط الإنتاج بها عام 1984.

الخرطوم- الطريق 

عمومية (كنانة) تنفضّ دون التوصل لحلول في الأوضاع الادارية المتأزمة بالشركةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/سكر-كنانة-خاص-الطريق-300x148.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/سكر-كنانة-خاص-الطريق-95x95.jpgالطريقأخباراقتصاد انفض أجتماع قصير اليوم الاربعاء، للجمعية العمومية لشركة سكر كنانة - احدى أكبر شركات صناعة السكر في السودان- دون التوصل لحل في الخلافات التي احتدمت بين الحكومة السودانية والمساهمين الخليجيين على خلفية إقالة وزير الصناعة لمدير الشركة والعضو المنتدب محمد المرضى الاسبوع الماضي. وقرر إجتماع الجمعية العمومية للشركة الذى ترأسه...صحيفة اخبارية سودانية