أعفى والى ولاية شمال دارفور، غربي السودان، عثمان محمد يوسف كبر، اليوم الخميس، أعضاء حكومته من الوزراء والمعتمدين والمستشارين ورؤساء المجالس العليا، وكلف الوالي المديرين العامين للوزارات وأمناء المجالس العليا والمديرين التنفيذيين بالمحليات لتسيير المهام.

وتاتي الخطوة بعد أشتداد  قتال بين حركات مسلحة والجيش الحكومي بالولاية الاشهر الماضية في مناطق قريبة من عاصمة الولاية الفاشر. فيما تحتدم صراعات أهلية، وينتشر السلاح في أيدى مليشات مسلحة تجد الدعم والمساندة من الحكومة.

وكشف كبر -بحسب وكالة السودان للانباء- عن حوار وتنسيق وتشاور مع الأحزاب السياسية والحركات المسلحة يجرى حاليا بالولاية للمشاركة لاختيار وتسمية ممثلي الأحزاب والحركات في حكومة الولاية الجديدة المنتظر إعلانها خلال الساعات القادمة.

ويطالب سكان منطقة السريف بني حسين بالولاية بانهاء حالة الانفلات الامني والقتال الاهلي على خلفية احداث منجم ذهب بالمنطقة.وأحتج العشرات من القيادات الاهلية وطلاب المنطقة الشهر الماضي امام البرلمان السوداني رفضا لحالة عدم الاستقرار بالمنطقة.

وطالب المحتجين في مذكرة بـ” إنهاء القتال والوصول لحل بالمنطقة التي تشهد احداثا منذ عامين ، وبسط هيبة الدولة، وإغاثة الأهالي المتضررين، وإرسال فريق طبي للوقوف على الوضع الصحي بالمنطقة”.

واندلع الصراع الذي تأثرت به منطقة السريف بي حسين علي خلفية نزاع حول منجم للذهب بالمنطقة تحول  لاحقا إلي قتال أهلي.

الخرطوم- الطريق  

والى شمال دارفور يحل حكومتهhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/عثمان-كبر-300x131.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/عثمان-كبر-95x95.jpgالطريقUncategorized @arأخباردارفور أعفى والى ولاية شمال دارفور، غربي السودان، عثمان محمد يوسف كبر، اليوم الخميس، أعضاء حكومته من الوزراء والمعتمدين والمستشارين ورؤساء المجالس العليا، وكلف الوالي المديرين العامين للوزارات وأمناء المجالس العليا والمديرين التنفيذيين بالمحليات لتسيير المهام. وتاتي الخطوة بعد أشتداد  قتال بين حركات مسلحة والجيش الحكومي بالولاية الاشهر الماضية في مناطق...صحيفة اخبارية سودانية