أعترف والى ولاية الخرطوم، عبدالرحمن الخضر، بشح مياه الشرب في (90) موقعا بولاية الخرطوم، وعزا الخضر الأزمة الى رداءة الشبكات الناقلة للمياه.

وتعاني مناطق عديدة بالعاصمة السودانية الخرطوم من انقطاع الإمداد المائي لفترات طويلة، وشهدت عدد من المناطق احتجاجات شعبية واسعة بسبب انقطاع المياه.

وقالت هيئة مياه ولاية الخرطوم، الاسبوع الماضي، أن اشجار “الدمس” التي انتشرت في العاصمة الخرطوم،  وراء إنسدادات بعض الخطوط الرئيسية للمياه بالمدينة. وكشفت عن حملة أزالة واسعة للأشجار التي تسببت في قفل الخطوط والشبكات.

وكشفت ولاية الخرطوم عن إنفاقها (4.6) ملايين جنيه خلال الأسبوع الماضي لمعالجة اختناقات مياه الشرب كحلول عاجلة أدت إلى انفراج المناطق المأزومة على حد قولها.

واقر الخضر لدى مخاطبته افطار رمضاني بالخرطوم اليوم السبت، بقصور في اعمال النظافة بالولاية. واضاف ” هناك تقصير في النظافة لكن على المواطن ان يساعدنا في الاهتمام بالنظافة والتعامل الحضاري “.

وكشف الخضر عن هيكلة جديدة لسوق السجانة والمنطقة الصناعية بالخرطوم ضمن المخطط الهيكلي بولاية الخرطوم

وتفاقمت أزمة مياه الشرب الاسبوع الماضي، باحياء وقرى شمالي العاصمة السودانية الخرطوم، وانعدمت المياه في حنفيات المنازل تماما في بعض الاحياء، بينما ظل الامداد متذبذبا خلال فترات النهار باحياء أخرى.

وشكا سكان، ضواحي شمبات والحلفاية والسامراب والكدرو من إنقطاع الامداد المائي طوال فترات النهار، فيما يعود لزمن قليل في ساعات الصباح الاولي.

وأشار عدد من السكان لـ(الطريق)، الى انهم يظلون ساهرين حتي الفجر للحصول على المياه، التي لا تتوفر حتى عن طريق السحابات الآلية “الموتورات”.

ولقي طفل مصرعه، في الثامن من يونيو الماضي، مختنقاً بالغاز المسيل للدموع الذى اطلقته الشرطة السودانية لتفريق مظاهرات إحتجاجا على إنقطاع المياه بمنطقة “عد حسين” جنوبي العاصمة الخرطوم.

فيما تظاهر سكان حي أبو ادم، بمنطقة الكلاكلات، جنوبي الخرطوم، مطلع الشهر الجاري احتجاجاً علي انقطاع مياه الشرب عن الحي لأكثر من شهر، علي حد قول المحتجين.

 وكشفت إدارة هيئة مياه الخرطوم، الشهر الماضي، عن عجز مالى يقدر بنحو (5) ملايين جنيه شهريا بسبب إرتفاع تكاليف التشغيل. وأشارت الى أن فاتورة المياه لم تطالها زيادات منذ العام 2005 .

واقترحت ولاية الخرطوم، يونيو الماضي، زيادة تعرفة مياه الشرب للمستهلكين بالولاية، وعزت الأمر لسد العجز بمواردها. وأيّد برلمانيون المقترحات، وطالبوا باتخاذ التدابير اللازمة لعدم استغلال قضية  الزيادات من قبل المعارضة. غير ان مجلس تشريعي الولاية سارع لنفي الأمر، وتأكيد ان الهيئة لم تعرض على المجلس اي مقترح بالزيادة.

وشهدت أحياء الشجرة والرى المصري، جنوبي بالخرطوم، إحتجاجات مماثلة، الشهر الماضي، فيما إحتج سكان حي أبوسعد بامدرمان على إنقطاع المياه لفترات طويلة عن المساكن، منتف يونيو الماضي.

وأعلن الخضر في سياق متصل، عدم ترشحه لولاية ثانية في الانتخابات المقبلة. وقال ” انا زاهد في المنصب وسافسح المجال لآخرين باعبتار ان السلطة تتداول بين الناس “.

الخرطوم- الطريق 

الخرطوم تقر بأزمة مياه بـ(90) موقعاً بالولايةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/حنفية-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/حنفية-95x95.jpgالطريقأخبارخدماتأعترف والى ولاية الخرطوم، عبدالرحمن الخضر، بشح مياه الشرب في (90) موقعا بولاية الخرطوم، وعزا الخضر الأزمة الى رداءة الشبكات الناقلة للمياه. وتعاني مناطق عديدة بالعاصمة السودانية الخرطوم من انقطاع الإمداد المائي لفترات طويلة، وشهدت عدد من المناطق احتجاجات شعبية واسعة بسبب انقطاع المياه. وقالت هيئة مياه ولاية الخرطوم، الاسبوع الماضي،...صحيفة اخبارية سودانية