أعلنت منظمة اطباء بلا حدود، اليوم الخميس، أن السلطات السودانية منعت فريقا تابعا لها من الوصول الي اقليم دارفور المضطرب، غربي السودان، لتقديم مساعدات عاجلة لآلاف النازحين من مناطق القتال.

وقالت المنظمة، في بيان اطلعت عليه (الطريق)، انها خططت ” لإرسال فريق مكون من ثلاثة خبراء لوضع الأساس للبدء بأعمال توزيع مساعدات طارئة منقذة للحياة خصوصا لمن يعانون من اوضاع مزرية في مخيم السريف”، بالقرب من نيالا، عاصمة ولاية جنوب دارفور، إلا ان الحكومة السودانية رفضت منح خبراء المنظمة إذن سفر لدارفور.

وقال مدير العمليات في المنظمة، سيرل برتران، ” لا نفهم سبب عدم منح إذن التوجه إلى دارفور لهذا الفريق عند وصوله إلى الخرطوم”.

واضاف، ” وعلى الرغم من اجتماعات على أعلى الأصعدة مع الوزارات المختصة، ما زالت رخصهم عالقة”.

وبحسب المنظمة، فان تفشي التهاب الكبد يشكل أحد بواعث القلق الصحي بدارفور. واحصيت خلال العام الجاري، (400) حالة  لالتهاب الكبد ، حتى 21 يونيو الماضي، وفقا لأطباء بلا حدود.

وتوقعت المنظمة زيادة مطردة في عدد المصابين ما لم تتخذ تدابير طارئة على صعيد المياه والصرف الصحي.

 وقال برتران، “يشكل منع انتقال فريقنا إلى المخيم مصدر قلق لنا. ففي الماضي، سبق وواجهنا مشاكل إدارية في إطار أنشطتنا في السريف. ولكن، وفي ظل حالة الطوارئ المعيشية، لا نجد أي تفسير لعدم منح فريق العمل هذا التراخيص اللازمة. نطلب من السلطات تسهيل وصولنا السريع لتفادي وقوع وفيات يمكن تجنبها”.

وتعمل منظمة أطباء بلا حدود في مخيم السِريف منذ العام 2013م.

وقصف سلاح الجو، التابع للجيش السوداني، مشفي تديره المنظمة في جنوب كردفان الشهر الماضي، ما أدي لتدميره جزئياً.

الخرطوم – الطريق   

أطباء بلا حدود: السودان منع مساعدات طبية عن نازحين بدارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/تطعيم-300x168.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/تطعيم-95x95.jpgالطريقأخباردارفورأعلنت منظمة اطباء بلا حدود، اليوم الخميس، أن السلطات السودانية منعت فريقا تابعا لها من الوصول الي اقليم دارفور المضطرب، غربي السودان، لتقديم مساعدات عاجلة لآلاف النازحين من مناطق القتال. وقالت المنظمة، في بيان اطلعت عليه (الطريق)، انها خططت ' لإرسال فريق مكون من ثلاثة خبراء لوضع الأساس للبدء بأعمال...صحيفة اخبارية سودانية