كتب الى زين العابدين محمد سعيد يقول:-
مازالت القوى السياسية بشرق السودان تشكو من ضعف اداء صندوق اعادة بناء وتنمية شرق السودان ويرددون انه لا يعدل في القسمة بين الولايات الثلاثة وان ما نفذه دون الطموحات وانه ضعيف اصلة بالحركات الموقعة على اتفاقية الشرق بينما يصر الصندوق أنه قد حقق انجازات كبيرة وانه يعمل في اطار الاموال المتوفرة له حقيقة وانه يجري مشاورات واسعة حول المشروعات وينفذها بشفافية وبين هذا وذاك ظهرت اصوات لا تنفي انجاز مشروعات ولكنها ترى ان تنفيذها لم يكن بالجودة او الدقة المطلوبة وان بعضها تم البدء فيه ولكنه لم يكتمل ولذلك لا يشعرون بأي اثر له.

ايا كانت الحجج التي يسوقها هذا الطرف او ذاك فلا شك ان ما انجز حتى الآن لا يلبي الطموحات التي صاحبت الاتفاقية والوعود التي اجزلت لاعادة التعمير كما أن مثل هذه الاتفاقية كانت تحتاج الى جسم شعبي يكون بمثابة برلمان مشترك لولايات الشرق هو الذي يجيز خطة اعادة التعمير ويحدد الاولوية بالنسبة للمشروعات حتى يشارك الجميع في وضع الخطة في شكلها النهائي ويكون الصندوق هو الذراع التنفيذي لخطط مجازة وفق جدول زمني محدد ويتم العقود مع الشركات المنفذة بكامل الشفافية وبعد منافسة مفتوحة ووفق شروط وتعهدات بانهاء التعاقدات وفق المواصفات وفي الزمن المحدد مع وجود بنود جزائية في حالة العجز غير المبرر.

لقد اعلن المدير التنفيذي للمشروع عن طرح عطاءات لانارة خمسمائة قرية في كل ولايات الشرق الثلاث وان الترتيبات تجري لانشاء عشرة مصانع بتكلفة اربعمائة مليون دولار- لكنه لم يحدثنا عن تفاصيل هذه المصانع وماذا ستنتج وما هي مواقعها ومن قام بدراسة الجدوى لها وهل اشراك اصحاب المصلحة الحقيقية في امرها اما انفردت جهة بالتقرير امرها دون مشاورات واسعة- نقول ذلك وفي ذهننا محاولات سابقة لصناعات في المنطقة باءت بالفشل لأنها تمت بقرارات علوية ودون دراسة جدوى ودون مشاورات مثل مصنع كرتون اروما ومصانع تجفيف البصل- وسنحصد الندامة اذا حاولنا تجريب المجرب !

ولماذا تأخر اكمال مشروعات قد بدأت وما هي العقبات التي حالت دون اكمالها في موعدها ولماذا لم يفكر الصندوق في فتح قنوات مع الجماعات الموقعة ومع اصحاب المصلحة الحقيقية وتوسيع دائرة المشاركة والمشاورة حتى يصل الناس الى تفاهم حول المشروعات التي تهمهم وحتى يكونوا سند للصندوق عند التنفيذ بدلا من هذا التعتيم.
ولابد من ان يعترف الصندوق بأنه مقصر تماما في توفير المعلومات للمواطنين عامة ولابناء الشرق خاصة وانا احكم على الامر بحالتي فانا لا اعرف كثير شئ عن الطريقة التي يدار بها عمل الصندوق ولا نسمع به الا مرة او مرتين في العام في تصريحات تشير الى مشروعات هي قيد التنفيذ أو تأكيدات بأن العمل يسير على ما يرام وعندما اسأل اولئك الذين وقعوا على اتفاقية الشرق وهم المعنيون بامرها في المكان الأول اكتشف ان المسئول ليس بأعلم من السائل!

لماذا لا ينشر علينا الصندوق بيانا وافيا عن اعماله وانجازاته وامواله وكيف صرفها وما هي نتائجها حتى نناقشه ونحن على بينة من الأمر؟.فأهل الشرق مازالوا يعانون واتفاقية الشرق لم تحقق لهم حتى الآن ما كانوا يطمحون فيه والوعود التي اجزلت لهم لم تتحقق- أفليس ذلك سبب كاف لكي نطلب بجرد الحساب؟
زين العابدين محمد
(المحرر) لسنا في وضع يمكننا من الاجابة على سؤالك لأننا لا نعلم كثير شئ عن الاعمال التي قام بها الصندوق !

محجوب محمد صالح

صندق اعمار الشرق وجرد الحسابhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/محجوب-22-copy-300x156.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/محجوب-22-copy-95x95.jpgالطريقأصوات وأصداءشرق السودانكتب الى زين العابدين محمد سعيد يقول:- مازالت القوى السياسية بشرق السودان تشكو من ضعف اداء صندوق اعادة بناء وتنمية شرق السودان ويرددون انه لا يعدل في القسمة بين الولايات الثلاثة وان ما نفذه دون الطموحات وانه ضعيف اصلة بالحركات الموقعة على اتفاقية الشرق بينما يصر الصندوق أنه قد حقق...صحيفة اخبارية سودانية