أثار نفوق أسماك في بحيرة النوبة بمنطقة “سمنة”، جنوبي مدينة وادي حلفا، بالولاية الشمالية، مخاوف السكان المحليين من تسرب مادتي “السينايد” و”الزئبق”، اللتين تستخدمان في التنقيب التقليدي عن الذهب بشمال السودان، إلى البحيرة.

وفوجئ سكان منطقة سمنة بنفوق إعداد كبيرة من الأسماك،  ببحيرة النوبة الممتدة من نهر النيل، خلال اليومين الماضيين .

وتوجه وفد أهلي من المنطقة إلى الخرطوم لإخضاع عينة من الأسماك النافقة للفحص بالمعمل المركزي في العاصمة.

وقال محمد عبد العزيز، وهو أحد أعيان المنطقة، لـ(الطريق)، ان “الجمعية الأهلية بالمنطقة أرسلت عينات من الأسماك النافقة إلى الخرطوم لفحصها ان كانت تعرضت لمادتي الزئبق أو السينايد المستخدمة في عمليات تنقيب الذهب بالمنطقة”.

وجذب التعدين الأهلي  بالمنطقة، حوالي مليون شخص في السودان لتنقيب الذهب في مناطق شمال السودان.

وتعتمد عمليات التعدين التقليدية عن الذهب في السودان، على مادتي الزئبق والسينايد السامتين في استخلاص المعدن.

وقال مصدر من وزارة البيئة ، لـ(الطريق)، ان “التعدين الأهلي يستخدم كميات كبيرة من الزئبق تفوق المعدل العالمي المسموح به”.

وأضاف المصدر ان وزارة البيئة قلقة من استخدامات الزئبق والسينايد في عمليات التعدين الأهلي، وانها ناشدت الاتحاد الاوروبي بتمويل أبحاثها المتعلقة بمعالجة مياه الشرب في مناطق التعدين الأهلي ومناطق انتاج النفط في السودان .

وتقول منظمة الصحة العالمية، التابعة للأمم المتحدة، ان استخدام عنصر الزئبق وميثيل الزئبق يسممان الجهاز العصبي المركزي والطرفي. ويمكن أن يلحق استنشاق بخار الزئبق آثاراً ضارة بالجهاز العصبي والجهاز الهضمي والجهاز المناعي، وبالرئتين والكليتين، وقد يؤدي إلى الموت.

ووقع السودان على اتفاقية “صك الزئبق”، خلال قمة المناخ التي عقدت بأمريكا، أكتوبر العام الماضي، واُمهل بموجب الاتفاقية مدة (5) سنوات للتخلص الآمن من مادة الزئبق.

وينتج القطاع التقليدي (90%) من انتاج الذهب في السودان.  وتنتشر أماكن التعدين التقليدي في أكثر من (800) موقع، في معظم ولايات السودان الشمالية والغربية، وتستخدم هذه المواقع مادة الزئبق في عمليات استخلاص الذهب.

الخرطوم – الطريق

نفوق أسماك ببحيرة النوبة يثير مخاوف بتأثيرات سالبة لإستخدام الزئبق في التعدينhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/smk-300x212.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/smk-95x95.jpgالطريقأخبارالبيئة,التعدين الأهلي,التعدين التقليدي,الصحة أثار نفوق أسماك في بحيرة النوبة بمنطقة 'سمنة'، جنوبي مدينة وادي حلفا، بالولاية الشمالية، مخاوف السكان المحليين من تسرب مادتي 'السينايد' و'الزئبق'، اللتين تستخدمان في التنقيب التقليدي عن الذهب بشمال السودان، إلى البحيرة. وفوجئ سكان منطقة سمنة بنفوق إعداد كبيرة من الأسماك،  ببحيرة النوبة الممتدة من نهر النيل، خلال اليومين...صحيفة اخبارية سودانية