أحرقت السلطات الصحية والبنك الزراعي، بمدينة الدبة، في الولاية الشمالية، أكثر من 7 ألف جوال قمح أتلفها سوء التخزين بمخازن البنك- طبقا لشهود.

وأبلغ شهود (الطريق)، ان عملية الحرق، التي تواصلت منذ الثلاثاء وحتى عصر اليوم الخميس، جرت وسط إجراءات أمنية مشددة ومنع الاقتراب والتصوير، في منطقة خلوية قريبة من المدينة، وشاهد السكان المحليين أعمدة الدخان المتصاعدة من مكان الحريق.

في الاثناء، استفسرت (الطريق) مدير البنك الزراعي بمدينة الدبة، محمد عبد الرحمن، الذي لم ينف واقعة إحراق كميات كبيرة من القمح ، لكنه رفض الكشف عن الأسباب بقوله: “أنا ممنوع من التصريح للصحف”. في وقت قال فيه موظف بالصحة في المدينة لـ(الطريق) ان البنك الزراعي طلب اثنين من موظفي الصحة لمباشرة عمليات “إبادة” القمح التالف، ومتابعة ترحليها من مخازن البنك إلى منطقة خلوية قريبة غرب المدينة لإبادتها حرقاً. وقال الموظف ، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، ان كلفة “الإبادة” تُقدّر بـ 15 ألف جنيه.

وقال شهود، ان كميات من القمح تم ترحيلها بواسطة عربات نقل كبيرة (شاحنات) من مخازن البنك وتفريغها في منطقة خلوية قريبة، ومن ثم حرقها.

في الأثناء، انتقد مزارعون احتكار البنك الزراعي لسلعة القمح، وتخزينها في ظروف سيئة، لا تصلح للتخزين، في وقت ارتفع فيه سعر ربع القمح إلى (80) جنيه بأسواق مدينة الدبة.

الدبة – الطريق

إبادة أكثر من 7 ألف جوال قمح أتلفها سوء التخزين بمدينة الدبة شمالي السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/nakheel-300x231.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/nakheel-95x95.jpgالطريقأخبارالزراعة,شمال السودانأحرقت السلطات الصحية والبنك الزراعي، بمدينة الدبة، في الولاية الشمالية، أكثر من 7 ألف جوال قمح أتلفها سوء التخزين بمخازن البنك- طبقا لشهود. وأبلغ شهود (الطريق)، ان عملية الحرق، التي تواصلت منذ الثلاثاء وحتى عصر اليوم الخميس، جرت وسط إجراءات أمنية مشددة ومنع الاقتراب والتصوير، في منطقة خلوية قريبة من...صحيفة اخبارية سودانية