اقر مسؤول في ادارة الجمارك السودانية، بصعوبة الرقابة على المواد المشعة المهربة للبلاد بسبب تعدد منافذ التهريب المنتشرة على طول الحدود السودانية، وعدم امتلاك فرق مكافحة التهريب لاجهزة كشف المواد المشعة.

واعادت سلطات الجمارك، شحنة حاويات تتبع لشركة صينية تعمل في مجال البترول بعد التاكد من انها تحمل موادا مشعة.

وكشف، نائب مدير عام هيئة الجمارك السودانية، اللواء عبد الحفيظ صالح،عن حاويات جديدة لشركة “شمبرقيد الصينية” المستوردة لشحنة المواد المشعة وتم ارجاعها في وقت سابق.

وقال في مؤتمر صحفي اليوم السبت، ” استدعت السلطات الشركة الصينية التى تفهمت الامر وبادرت بطلب لفحص شحنة لها في عرض البحر الاحمر في طريقها الي ميناء بورتسودان”.

ولوح صالح، بحظر نشاط الشركة في السودان حال استمرارها استيراد شحنات تحتوي نسبة اشعاع.

واشار الى ان الحاويات التي تم ضبطها كانت قادمة من دولة بلاروسيا، “تمكنا من اكتشاف الاشعاع قبل وصول طلب تخليص شحنة الحاويات المشعة”.

وكشف صالح، عن جملة من قضايا قانونية رفعتها الحكومة السودانية ضد شركات استوردت مواد مشعة لم يبت فيها لاكثر من عام.

في السياق، قال وزير الدولة بوزارة العلوم والاتصالات السودانية، الصادق فضل الله صباح الخير، ان السودان ارجع 300 حاوية بها مواد مشعة في فترات سابقة -لم يحددها.

في غضون ذلك، اكد مدير ادارة الطاقة المتجددة بالجهاز االوطني للرقابة، مصطفي محمد عثمان، وجود اكثر من 100 مصدر مشع في منطقة هجليج النفطية غربي السودان، لكنها على درجة عالية من التامين.

الخرطوم-الطريق

السودان يقر بصعوبة السيطرة على تهريب المواد المشعة للبلادhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/13-300x161.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/02/13-95x95.jpgالطريقأخبارالصحةاقر مسؤول في ادارة الجمارك السودانية، بصعوبة الرقابة على المواد المشعة المهربة للبلاد بسبب تعدد منافذ التهريب المنتشرة على طول الحدود السودانية، وعدم امتلاك فرق مكافحة التهريب لاجهزة كشف المواد المشعة. واعادت سلطات الجمارك، شحنة حاويات تتبع لشركة صينية تعمل في مجال البترول بعد التاكد من انها تحمل موادا مشعة. وكشف،...صحيفة اخبارية سودانية