قال الامين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ان المنظمة الدولية ترتب  لإعداد خارطة طريق لانسحاب تدريجي لقوتها المشتركة مع الاتحاد الإفريقي “يوناميد” في إقليم دارفور غربي السودان، ونقل بعض مهامها إلى فريق تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأوصى بان كي مون في تقرير قدمه إلى مجلس الامن الدولي، الجمعة، “بأن يتم اعداد خارطة طريق بحلول 15 أبريل لاستراتيجية خروج البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور –يوناميد”.

وأوضح الأمين العام للمنظمة الدولية ان الهدف هو “تطوير استراتيجية خروج تسمح بنقل تدريجي لمهام” القوة إلى الحكومة السودانية وفريق مصغر من الأمم المتحدة مقره السودان.

وستسلم نتائج الدراسة إلى مجلس الامن الدولي والاتحاد الإفريقي. وأفاد التقرير الذي وزع على أعضاء مجلس الأمن الدولي ان “نقل المهام سيتم بطريقة استراتيجية وعملية”. إلا انه أشار في الوقت نفسه إلى صعوبات في عملية نقل المهام التي ستواجه “على ما يبدو مشاكل اساسية من حيث التمويل والامن والموارد البشرية”.

وقال بان كي مون ان لائحة المهمات التي ستنقل إلى فريق الامم المتحدة في السودان ستكون جاهزة في مايو المقبل. واضاف انه سيتم في وقت لاحق البحث في خفض حجم القوة العسكرية خلال العام الجاري.

والقوة الدولية الافريقية المشتركة التي نشرت في 2007 من أكبر بعثات حفظ السلام في العالم وتضم 15 ألف شرطي وعسكري وأربعة الاف مدني. وقد واجهت عدة مشاكل بسبب قيادتها المشتركة بين الاتحاد الافريقي والامم المتحدة. ومهمة هذه القوة هي حماية المدنيين وضمان ايصال المساعدات الانسانية إلى المنطقة الواقعة في غرب السودان وقتل فيها أكثر من 300 ألف شخص ونزح أكثر من مليونين آخرين من بيوتهم منذ اندلاع النزاع في 2003.

الطريق+وكالات

الأمم المتحدة ترتب لخروج تدريجي لـ"يوناميد" من دارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/11/يوناميد-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/11/يوناميد-95x95.jpgالطريقأخباردارفورقال الامين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ان المنظمة الدولية ترتب  لإعداد خارطة طريق لانسحاب تدريجي لقوتها المشتركة مع الاتحاد الإفريقي 'يوناميد' في إقليم دارفور غربي السودان، ونقل بعض مهامها إلى فريق تحت إشراف الأمم المتحدة. وأوصى بان كي مون في تقرير قدمه إلى مجلس الامن الدولي، الجمعة، 'بأن...صحيفة اخبارية سودانية