شكا مسؤول في مستشفى ام درمان بالعاصمة السودانية الخرطوم، من التكاليف الباهظة التي يجابهها المرضى الذين يتلقون العلاج بغرف العناية المكثفة في المستشفى الذي يستقبل 1200 مريض يوميا.

وتضاعفت معدلات التردد على المستشفي، بعد تجفيف أقسام رئيسة بمستشفى الخرطوم التعليمي وعدم توفر الخدمات بمشافٍ طرفية في العاصمة السودانية. ما تسبب في ضغط متزايد على المستشفى وارتفاع معدلات التردد التي ارتفعت إلى 35 ألف حالة خلال  شهر نوفمبر الماضي، بدلا عن 15 ألف – بحسب مصادر بالمستشفى تحدثت لـ(الطريق) في وقت سابق.

وتسعى وزارة الصحة بولاية الخرطوم، بتأييد من الحكومة، إلى تجفيف مستشفى الخرطوم -أكبر مستشفي بوسط العاصمة السودانية- ونقله لأطراف العاصمة، الأمر الذي يعتبره العاملون بالمستشفى “معاناة إضافية للفقراء الذين يقصدون المشفى للعلاج، ويتمسكون ببقاءه وسط الخرطوم”.

واشار المدير الطبي للمستشفي، هيثم عبدالقدوس، الى ان قسم الحوادث بالمشفى، يستقبل يوميا 1200 مريض، ويجري 37 عملية مختلفة خلال اليوم.

وطالب عبد القدوس، في تصريحات صحفية اليوم الاحد، السلطات الصحية بزيادة الدعم المالي للمستشفى حتى يتكمن من لعب دوره لاسيما وان قسم الحوادث بالمستشفى يعد الاكبر بالعاصمة الخرطوم.

الخرطوم- الطريق

مستشفى ام درمان يستقبل 1200 مريض يومياًhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/مستشفي-ام-درمان.jpg?fit=300%2C165&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/مستشفي-ام-درمان.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالصحةشكا مسؤول في مستشفى ام درمان بالعاصمة السودانية الخرطوم، من التكاليف الباهظة التي يجابهها المرضى الذين يتلقون العلاج بغرف العناية المكثفة في المستشفى الذي يستقبل 1200 مريض يوميا. وتضاعفت معدلات التردد على المستشفي، بعد تجفيف أقسام رئيسة بمستشفى الخرطوم التعليمي وعدم توفر الخدمات بمشافٍ طرفية في العاصمة السودانية. ما تسبب...صحيفة اخبارية سودانية