فاجأ سكان القرى المتأثرة بقيام سد مروي، في منطقة المناصير، بولاية نهر النيل، مرشح الدائرة 3 عن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، الزبير احمد الحسن، باستقبال فاتر لتدشين حملته الانتخابية اليوم الاربعاء، لجهة مقاطعة معلنة لـ80 % من سكان قرى التهجير للانتخابات – حسب قيادات أهلية – احتجاجا على تماطل الحكومة في تنفيذ مطلوبات تهجيرهم من تعويضات وخدمات بالقرى.

وهجرت السلطات الآلاف من سكان منطقة المناصير إلى منطقتي الفداء شمال أبوحمد، والمكابراب جنوب الدامر، في العام 2007م، فيما لازالت مجموعة متمسكة بالخيار المحلي حول البحيرة لم تتلزم الحكومة بإنهاء مطلوبات تهجيرها في المساكن والمشاريع الزراعية حتى الآن. ويحتج آلاف المهجرين بهذه القرى على تجاهل الحكومة وايفائها بمستحقات تهجيرهم.

وطبقا لشهود وقيادات بقرى التهجير حضرت اللقاء، فان مرشح الدائرة 3 عن الحزب الحاكم، والامين العام للحركة الاسلامية في السودان، الزبير احمد الحسن، استقبله العشرات من انصار حزبه وسط مقاطعة واسعة من بقية السكان المهجرين.

وقال القيادي وعضو لجنة تطوير قري المناصير بالمكابراب، عبد العزيز ابوقرون لـ(الطريق)، ” لم يكن بوسع سكان المنطقة سماع وعود جديدة لحل قضايا مطلبية معلقة مع الحكومة منذ العام 2007″.

وبحسب ابوقرون فان مرشح الدائرة لم يقدم في خطابه أمام أنصاره وعدا بمعالجة هذه القضايا التي سردها متحدثون في اللقاء. وقال ” تعهد فقط بالحوار مع الجهات المسؤولة في هذا الخصوص”.

ويشكو سكان قرى التهجير من مماطلة الحكومة السودانية في دفع متبقي تعويضات التزمت بها إبان عمليات تهجيرهم بعد انشاء سد مروي، شمالي السودان، بجانب تردي الخدمات بقرى التهجير وعدم تحديد مساحة المشروع الزراعي بمنطقة المكابراب.

وتظاهر المئات من المهجرين، 4 فبراير الماضي، احتجاجا على تماطل الحكومة في الايفاء بالتزامتها تجاه المتأثرين.

وسبق ان شهدت المنطقة، 15 يناير الماضي، احتجاجات اغلق على إثرها المتظاهرون طريق الخرطوم- عطبرة، لساعات قبل أن تتدخل قوة من الشرطة والأمن لفض الاحتجاجات بالقوة ما أسفر عن إصابات وسط المحتجين، بجانب اعتقال العشرات.

وأدت توترات 10 مارس الجاري، بين انصار مرشح مستقل وآخر ينتمي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم بمدينة ابوحمد شمالي السودان، لفشل مخاطبة جماهيرية ينتوى الاخير تنظيمها بميدان رئيسي في المدينة.

ودخل انصار المرشح المستقل، مبارك عباس، وهو عضو مستقيل حديثا من حزب المؤتمر الوطني الحاكم، في مشادات عنيفة مع انصار مرشح حزب المؤتمر الوطني، سليمان البرجوب، لحظة وصول عدد من انصاره للمدينة.

الخرطوم- الطريق

استقبال فاتر لمرشح الحزب الحاكم بـقُرى مهجري المناصير شمالي السودانhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/انتخابات.jpg?fit=300%2C169&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/03/انتخابات.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالانتخاباتفاجأ سكان القرى المتأثرة بقيام سد مروي، في منطقة المناصير، بولاية نهر النيل، مرشح الدائرة 3 عن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، الزبير احمد الحسن، باستقبال فاتر لتدشين حملته الانتخابية اليوم الاربعاء، لجهة مقاطعة معلنة لـ80 % من سكان قرى التهجير للانتخابات - حسب قيادات أهلية - احتجاجا...صحيفة اخبارية سودانية