تعرضت طبيبة بمشفى حكومي وسط العاصمة السودانية، للضرب من ضباط شرطة، ورفض مسؤولو قسم شرطة بالخرطوم اتخاذ اجراءات قانونية ضد الضابط ونصحوا الطبيبة بالتنازل عن دعواها ومعالجة الامر ودياً.

ونقل الضباط احد اقربائه الى المستشفى الاكاديمي الحكومي بحي الامتداد، الجمعة الماضية، وتبين انه يحاج الى عملية “زائدة”، واشرفت عليه طبيبة نائبة اختصاصية والتي طلبت اجراء فحوصات روتينية للمريض قبيل عملية استئصال الزائدة، لكن اصرار الضابط على اجراء العملية على وجه السرعة جعله يدخل في نقاش حاد مع الطبيبة وصفعها على وجهها.

وطبقاً لمقربين نقلوا لصحيفة “التغيير” الصادرة اليوم الاثنين، فان الشرطة رفضت تدوين بلاغ في مواجهة الضباط بحجة انه من منسوبيها ولا يمكن اتخاذ اجراءات قانونية ضده وطلبوا منها حل الامر وديا.

ورفضت الطبيبة نصائح الشرطة بعقد اجراءات الصلح مع الضابط وقررت اللجوء الى المحكمة العليا لاثبات تعرضها الى الضرب من ضباط الشرطة.

وتعد الحادثة هي الرابعة من نوعها خلال العامين الاخيرين، اذ تتصاعد شكاوى الاطباء والطبيبات من العنف الذي يصدر من منسوبي القوات النظامية لاسيما ولايات دارفور غربي السودان.

ووجه الرئيس السوداني عمر البشير، فبراير الماضي، في احتفال للشرطة بتوفير الحماية الكاملة لرجال الشرطة، وعدم إخضاعهم لأي مساءلة، إلا بإذن وإجراءات الشرطة نفسها.

الخرطوم- الطريق

نظامي يعتدي على طبيبة بمشفى حكومي والشرطة ترفض اتخاذ اجراءات قانونية ضدهhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/شرطة....-300x159.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/شرطة....-95x95.jpgالطريقأخبارانتهاكات الشرطةتعرضت طبيبة بمشفى حكومي وسط العاصمة السودانية، للضرب من ضباط شرطة، ورفض مسؤولو قسم شرطة بالخرطوم اتخاذ اجراءات قانونية ضد الضابط ونصحوا الطبيبة بالتنازل عن دعواها ومعالجة الامر ودياً. ونقل الضباط احد اقربائه الى المستشفى الاكاديمي الحكومي بحي الامتداد، الجمعة الماضية، وتبين انه يحاج الى عملية 'زائدة'، واشرفت عليه طبيبة...صحيفة اخبارية سودانية