أدى الرئيس السوداني، عمر البشير، أمام البرلمان اليوم الثلاثاء، اليمين الدستورية رئيساً للبلاد لفترة رئاسية جديدة مدتها خمس سنوات. وكشف عن 8 آلاف طن احتياطي البلاد من الذهب قال انها ستسخر للاصلاح الاقتصادي. في وقت اعلن عن مفوضية لمكافحة الفساد بصلاحيات واسعة يشرف عليها الرئيس. ودعا البشير المعارضة السودانية بشقيها المدني والمسلح للحوار.

 وتعهد البشير، بان تظل ابواب الحوار في وجه قوى المعارضة السودانية والحركات المسلحة لتجنيب البلاد مصائر مثيلتها في المحيط المضطرب من حولها.

وجدد الرئيس البشير عفو حكومته الكامل عن حملة السلاح الراغبين بصدق في العودة والمشاركة في الحوار. وقال في خطابه امام البرلمان بعد ادائه اليمين الدستورية رئيسا للبلاد وسط حضور اقليمي ودولي، “نرحب بهم جميعاً حول مائدة الحوار للخروجِ بوثيقة يرتضيها كل أهل السودان تلُم شَملَه وتوحدُ صَفه”.

الحوار الوطني:

واعلن الرئيس السوداني، عن اكتمال ترتيبات الحوار الوطني وآلياته. واكد ان الحوار الشامل بشقيه السياسيِّ والمجتمعي ستنطلق فعالياته الايام القادمة.

وشدد البشير، على ان الباب مازالَ مفتوحاً لاستقبال مقاطعي الحوار من الاحزاب والحركات المسلحة. وقال ” أبوابَنا مشْرَعَة ولن توصَدَ في وجهِ القوى السياسيةِ الوطنية التي ترفض العنف وترتضي الحوار منهجاً ووسيلة”.

ونادى البشير معارضيه، بان  يكون الواجب المشترك هو الحفاظُ على أمنِ البلاد واستقرارها والتعايشَ بينَ فِئاتِها بثقافةِ السلامْ والوئامْ وأنْ يكونَ “هدفُنا السياسيْ المشتركْ التداولْ السلميْ للسلطة والاحتكام في خِلافاتِنا إلى الشعبْ واحترام خِياراتِه بلا نكوصْ “.

ودعا البشير، قوى المعارضة السودانية، بان  يكونَ الحوار والتفاهم والمشاورة هي الفيصل حلِ القضايا وأن “نسعى جميعاً لصونِ وطَنَنَا من الاختراق الخارجْي والأجندةِ الدولية التي شَقيَّ شَعُبنا من ويلاتِها فالساحةُ السياسية بها من الاتساع ما يستوعبُ كل تطلعاتِنا”.

واشار البشير، الى ان السودان يمر بمنعطف تاريخي مهم في محيطه اقليمي مضطرب يسوده التمزق والتشقق والاحتراب. ودعا لتجنيب البلاد هذا المصيرَ بمزيد من وحدةِ الصفِّ والكلمةِ والعملِ المشترك.

احتياطي ذهب:

وتعهد البشير بان يكون الاهتمام بمعاش المواطنين اولى اهتمامه في ولايته الجديدة، واكد مضي حكومته تعزيز تطبيقْ الشريعةِ الاسلامية واقرار لإقرارِ دستورٍ مستدامْ “نُحققُ به الاستقرار الكاملْ”.

واعلن الرئيس البشير، بان احتياطي الذهبْ المكتشف حتى اليومْ عبرَ التخريط الجيولوجي فاق الـ 8000 طن بقيمة تساوي 330 مليار دولار سيتمُ تَسخُيرَها لاستكمال مشروعاتِ النهضةِ الكبرىْ وتحقيق الرخاءْ الاقتصادي وهذا مفتاحُ جديدْ للدخولِ والتعاملِ اقتصاديا مع العالمْ الخارجي.

واكد سعيه حكومته لاستكمال السلام ونبذ النزاعات الاهلية.  وقال ” سنسعى لاستكمال  السلامِ واغلاق أبواب الفتنه في دارفور وجنوبِ كردفان والنيلِ الأزرق.. سلامٌ نَصنَعُهُ بأيدِينا وإرادتِنا وتصميمِنا على تحقيق الاستقرار”.

علاقات خارجية:

وجدد البشير تاكيده على المضي في استكمالِ الحوارِ مع الدول الغربية حتَّى تَعودَ العلاقاتُ إلى وضعِها الطبيعي،  واشار الى “مؤشراتِ ايجابيةِ قال انها بدأتْ في الآونةِ الأخيرة وذلكَ تأكيداً لسياستِنا المعلنةِ في إزالةِ كلَّ العَقَباتِ كسباً لصداقةِ الجميع شعوباً وحكومات”.

الخرطوم- الطريق

البشير يؤدي اليمين رئيساً للبلاد ويدعو المعارضة بشقيها للحوارhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/البشير-في-البرلمان.jpg?fit=300%2C199&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/البشير-في-البرلمان.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,الحوارأدى الرئيس السوداني، عمر البشير، أمام البرلمان اليوم الثلاثاء، اليمين الدستورية رئيساً للبلاد لفترة رئاسية جديدة مدتها خمس سنوات. وكشف عن 8 آلاف طن احتياطي البلاد من الذهب قال انها ستسخر للاصلاح الاقتصادي. في وقت اعلن عن مفوضية لمكافحة الفساد بصلاحيات واسعة يشرف عليها الرئيس. ودعا البشير المعارضة السودانية...صحيفة اخبارية سودانية