شكا وكلاء تخليص بميناء بورتسودان، شرقي السودان، من بطء عمليات نقل وتخليص الحاويات داخل الميناء بسبب أعطال رافعات وتقاعس هيئة المؤانئ البحرية عن صيانتها.

ويعد ميناء بورتسودان المنفذ البحري الوحيد للسودان الذي يعتمد عليه في عمليات الاستيراد والتصدير.

وأبلغ وكلاء تخليص بالميناء (الطريق) بأن تخليص الحاوية الواحدة من داخل الميناء، أصبح يستغرق أكثر من إسبوع، في وقتٍ تُلزِم فيها هيئة المؤانئ البحرية وكلاء التخليص بدفع رسوم أرضية عن كل يوم تأخير داخل حظيرة الميناء.

ويعمل ميناء بورتسودان الجنوبي، بحسب وكلاء التخليص، بأقل من 40% من طاقته في نقل ومناولة الحاويات، مما يؤدي لتكدس الحاويات، وتأخر عمليات الكشف الجمركي.

بورتسودان – الطريق

وكلاء تخليص بميناء بورتسوان ينتقدون أداء هيئة الموانئ البحريةhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/الشحن-والتفريغ.jpg?fit=300%2C200&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/الشحن-والتفريغ.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارشرق السودانشكا وكلاء تخليص بميناء بورتسودان، شرقي السودان، من بطء عمليات نقل وتخليص الحاويات داخل الميناء بسبب أعطال رافعات وتقاعس هيئة المؤانئ البحرية عن صيانتها. ويعد ميناء بورتسودان المنفذ البحري الوحيد للسودان الذي يعتمد عليه في عمليات الاستيراد والتصدير. وأبلغ وكلاء تخليص بالميناء (الطريق) بأن تخليص الحاوية الواحدة من داخل الميناء، أصبح...صحيفة اخبارية سودانية