تشهد مناطق واسعة بولاية الخرطوم ازمة حادة في خدمة الإمداد المائي، منذ اكثر من شهرين. وبات سكان العديد من أحياء العاصمة يعتمدون على استجلاب المياه عبر عربات نقل تقليدية تجرها الدواب (كارو)، ووصل سعر البرميل في أحياء جنوب الخرطوم إلى 75 جنيهاً، في ظل تفاقم الازمة.

وتواصلت ازمة انقطاع خدمة الامداد المائي بأحياء الحلفايا، شمالي الخرطوم، والكلاكلات والازهري والسلمة وعد حسين، جنوبي الخرطوم، ومناطق بامدرمان. مثلما تتواصل بأحياء قريبة من وسط الخرطوم.

وتصاعد السخط الشعبي والاحتجاجات على انقطاع المياه، وتظاهر سكان حي الفتيحاب بامدرمان، الجمعة ، احتجاجاً على انقطاع المياه عن منازلهم لنحو اسبوعين.

في الاثناء، اعلنت حكومة ولاية الخرطوم، اليوم الاثنين، عن عن خطتين لمعالجة جذرية لمشكلات المياه، الأولى قصيرة الاجل تنتهى فى أبريل القادم. وأخرى طويلة الأجل تنتهى خلال عامين.

ودعا والى الخرطوم، عبد الرحيم محمد حسين، لدى لقائه معتدين في ولايته اليوم الاثنين، الى الخروج من الحلول التقليدية لقضايا الخدمات وإبتكار حلول اكثر فاعلية للقضايا الخدمية بالولاية.

وتستقطع هيئة مياه ولاية الخرطوم، شهرياً رسوم المياه من المواطنين عبر منافذ الكهرباء. دون الإعتداد بانتظام حدمة الامداد المائي.

الخرطوم – الطريق

استمرار ازمة المياه بالخرطوم والحكومة تعد بحلول جذرية خلال عامينhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/caroooo.jpg?fit=300%2C126&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/caroooo.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارخدماتتشهد مناطق واسعة بولاية الخرطوم ازمة حادة في خدمة الإمداد المائي، منذ اكثر من شهرين. وبات سكان العديد من أحياء العاصمة يعتمدون على استجلاب المياه عبر عربات نقل تقليدية تجرها الدواب (كارو)، ووصل سعر البرميل في أحياء جنوب الخرطوم إلى 75 جنيهاً، في ظل تفاقم الازمة. وتواصلت ازمة انقطاع خدمة...صحيفة اخبارية سودانية