اعتذر رئيس جنوب السودان، سلفا كير، لشعبه على عامين من حرب أهلية “عبثية”، محذرا في الوقت نفسه أنه سيطارد من يستمرون في القتال.

وقال كير، في خطاب بثته إذاعة الأمم المتحدة، الجمعة: “أريد أن أعتذر صادقا لدى شعب جنوب السودان عن الآلام المجانية، التي لا تطاق، التي تحملتها أنت يا شعب جنوب السودان، وهذا البلد المحبوب، خلال الـ 24 شهرا الماضية”.

وأضاف “إذا استمر هؤلاء في قتالنا في الوقت الذي وقعنا فيه اتفاقا .. فإن قواتي المسلحة ستستمر في مطاردتهم وفق ما نقلت “فرانس برس”.

وتابع كير: “الحرب كانت مكلفة سواء لجهة الأرواح البشرية الغالية أو الأملاك او الكرامة”، معربا عن الأسف “لأننا فرطنا كثيرا بحسن النوايا الدولية”.

وحذر كير، الذي كان يتحدث في جوبا، بمناسبة قمة من 3 أيام للحركة الشعبية لتحرير السودان (الحزب الحاكم) من “انتشار عصابات مسلحة” تشن هجمات في جنوب البلاد.

وخلف النزاع في جنوب السودان، الذي تخللته تجاوزات نسبت إلى المعسكرين الحكومي والمتمرد، عشرات آلاف القتلى، وأدى إلى نزوح أكثر من 2.2 مليون شخص من ديارهم.

وندد الاتحاد الإفريقي، نهاية أكتوبر، بـ “القسوة المفرطة” للمقاتلين حيال الأهالي المدنيين، مشيرا إلى إنشاء محكمة عدل خاصة.

وجاءت اعتذار كير بعد أن صادق على تعيين 50 نائبا من التمرد الذي يقوده نائبه السابق رياك مشار، وكان قبل تقاسم حقائب وزارية معه بموجب اتفاق السلام، الذي وقع في نهاية أغسطس لوضع حد للنزاع.

وتمت التسوية بشأن تركيبة الحكومة الانتقالية، مع تأخير كبير عن الجدول المقرر في اتفاق السلام، المبرم في 26 أغسطس، الذي كان نص على انطلاق مرحلة انتقالية في غضون 3 أشهر، تقوم على أساس تقاسم السلطة، وخصوصا إنشاء حكومة وحدة وطنية.

في غضون ذلك، قالت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن زيادة وتيرة القتال في الجزء الذي كان سلميًا في جنوب السودان، أجبر عشرات الآلاف من المدنيين على الفرار من منازلهم منذ ديسمبر الماضي.

وقال المتحدث باسم المفوضية، موكو نوري، إن 23 ألف مدني فروا من منازلهم في ولاية غرب الاستوائية بينهم 8 آلاف شخص غادروا إلى بلدان مجاورة.

وأضافت أن كثيرين يختبئون في الغابات بعيدًا عن متناول المنظمات الإغاثية، وتركز النزاع في جنوب السودان المستمر منذ عامين في أغلبه شمال شرق البلاد بين القوات الحكومية وقوات المتمردين، غير أن العديد من الجماعات المسلحة تشكلت في ولاية غرب الاستوائية مؤخرًا.

الطريق+وكالات

رئيس جنوب السودان يعتذر لشعبة على عامين من الحربhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/سلفاكير-ميادريت-300x189.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/سلفاكير-ميادريت-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السوداناعتذر رئيس جنوب السودان، سلفا كير، لشعبه على عامين من حرب أهلية 'عبثية'، محذرا في الوقت نفسه أنه سيطارد من يستمرون في القتال. وقال كير، في خطاب بثته إذاعة الأمم المتحدة، الجمعة: 'أريد أن أعتذر صادقا لدى شعب جنوب السودان عن الآلام المجانية، التي لا تطاق، التي تحملتها أنت يا...صحيفة اخبارية سودانية