اعلنت الحكومة السودانية عزمها مراجعة التشريعات المتعلقة بالعمل الإنساني وتقييم ومتابعة عمل المنظمات الاجنبية بالبلاد.

وقالت منظمة انقاذ الطفولة السويدية غير الحكومية الدولية، اليوم الأحد، انها بصدد التقليص التدريجي للخدمات الصحية وانشطة التغذية في (20) مركزا بولاية جنوب كردفان في السودان بسبب القيود المفروضة على التمويل.

وناقش اجتماع مشترك اليوم، بين وزيرة الرعاية ولضمان الإجتماعي ومفوض العون الإنساني وممثلين للجنة الشئون الإجتماعية بالبرلمان، مراجعة التشريعات المتعلقة بالعمل الانسانى ومراجعة المفوضيات الولائية.

ووجّه الإجتماع (حسب وكالة السودان للانباء) بتقييم ومتابعة عمل المنظمات الاجنبية العاملة بولايات السودان، وشددّ على أهمية التنسيق وتقوية آليات العمل الانسانى وتوفير وحشد الموارد لمفوضية العون الانسانى لمواجهة ظروف الكوارث والطوارئ بالبلاد وفقاً لمهام واختصاصات مفوضية العون الانسانى .

وكشف مفوض العون الإنساني، أحمد آدم، عن خطة المفوضية للعام القادم 2017، والتى ترتكز على التوطين وسودنة العمل الانسانى لتحقيق القيادة والملكية مع تحديد خارطة الاحتياجات الانسانية بالسودان وفق الاولويات وبناء على إحكام عملية التنسيق والاجراءات بين الاجهزة المختلفة .

واعلنت منظمة الصحة العالمية في السودان، الاسبوع الماضي، تعرض 11 وحدة صحية للإغلاق بجانب مواجهة  49 وحدة أخرى لخطر الاغلاق بإقليم دارفور المضطرب غربي البلاد بجانب ولايتي  جنوب كردفان والنيل الازرق لنقص التمويل متوقعة تأثر 769الف شخص بنقص الخدمات الصحية.

وعلقت الحكومة السودانية في العام 2014 نشاط اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالبلاد، وفشلت مفاوضات بين الجانبين حول الوضعية القانونية للجنة في اعادة عمل الاخيرة بالسودان.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/hac-300x181.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/hac-95x95.jpgالطريقأخبارمنظماتاعلنت الحكومة السودانية عزمها مراجعة التشريعات المتعلقة بالعمل الإنساني وتقييم ومتابعة عمل المنظمات الاجنبية بالبلاد. وقالت منظمة انقاذ الطفولة السويدية غير الحكومية الدولية، اليوم الأحد، انها بصدد التقليص التدريجي للخدمات الصحية وانشطة التغذية في (20) مركزا بولاية جنوب كردفان في السودان بسبب القيود المفروضة على التمويل. وناقش اجتماع مشترك اليوم، بين...صحيفة اخبارية سودانية